قالت رئاسة الجمهورية التونسية الاثنين إن الرئيس الباجي قائد أكد استمرار تعليق رحلات شركة طيران إلى البلاد لحين مراجعة إجراءات سفر التونسيات طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية.

 

وذكرت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان أن قائد السبسي شدد خلال لقائه بوزير الشؤون الخارجية “على ضرورة صون كرامة كل المواطنين… مؤكدا حرصه على عدم المس بحقوق المرأة التونسية مهما كانت الدواعي والمبررات”.

 

وأضاف البيان أن الرئيس التونسي “أوصى بالعمل على تجاوز هذه الإشكالات في أقرب الأوقات حفاظا على علاقات الأخوة والتعاون القائمة بين الشعبين التونسي والإماراتي، مؤكدا على أن قرار تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية إلى تونس سيظل قائما إلى حين مراجعة إجراءات سفر التونسيات طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية الجاري بها العمل”.

 

وكانت السلطات التونسية قررت الأحد تعليق رحلات شركة طيران الإمارات احتجاجا على منع الشركة التونسيات من السفر إلى قبل ثلاثة أيام.

 

وقالت شركة طيران الإمارات الأحد إنها ستوقف رحلاتها إلى تونس بعد أن أعلنت تونس حظر رحلات الشركة إليها.

 

وقالت وزارة النقل التونسية في بيان إنها قررت “تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من وإلى تونس إلى حين تمكن الشركة من إيجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية”.

 

ومنعت شركة طيران الإمارات التونسيات مهما كانت أعمارهن باستثناء المقيمات أو حاملات جوازات السفر الدبلوماسية من السفر عبر رحلاتها حتى في حالة عبور (ترانزيت).

 

والأحد قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية على “تواصلنا مع الأخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية، وفي الإمارات حيث نفخر بتجربتنا في تمكين المرأة نقدر المرأة التونسية ونحترمها… لنتفادى معا محاولات التأويل والمغالطة”

 

من جهته أكد الوزير الجهيناوي أن وزير شؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، قدم اعتذراً له في مكالمة هاتفياً، لكن الوزير اشترط أن يكون الاعتذار علنياً.