وجهت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “الجزيرة” خديجة بن قنة سخرية لاذعة من ، وذلك على إثر تصدر هاشتاجات مهاجمة لأبوظبي موقع التدوين المصغر “تويتر” خلال اليومين الماضيين ردا على سياسة الصبيانية.

 

وكان ناشطون قد أطلقوا هاشتاجا بعنوان: ” #_يؤدب_الإمارات “، عبروا فيه عن تأييدهم للهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب على وزير الخارجية الإماراتي بعد تبنيه لتغريدة لناشط عراقي تسيء لحاكم المدينة المنورة في العهد العثماني وتتهمه بالسرقة والقتل.

 

وشنَّ الرئيس التركي أكثر من هجوم على الوزير الإماراتي، ووصفه بـ”الوقح”، و”المتغطرس بنشوة الأموال والنفط”.

 

وقال أردوغان في كلمة له بأنقرة، الأربعاء الماضي: “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”.

 

وتابع أردوغان قائلا: “عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضا، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبدا”.

 

وأضاف: “نحن نعلم مع من يتعامل مع هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص فخر الدين باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب”.

 

ونوه بأنه “من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون من خلال معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم”.

 

وعلى إثر قرار السلطات التونسية منع الطيران الإماراتي بالهبوط على أراضيه بعد قرار أبو ظبي بمنع النساء التونسيات من ركوب طائراتها، دشن ناشطون هاشتاجا احتل صدارة “تويتر” بعنوان: ” ”، أكدوا خلاله على أن الردّ الرسمي التونسي بمنع طائرات شركة الخطوط الإماراتية من دخول قرار شجاع وجرئ ومشرف لكل التونسيين.

من جانبها علقت “بن قنة” على الهجومين المتتاليين على الإمارات قائلة: ” توماتش هاشتاغين متتاليين في يومين.. خفّوا شوي.. #أردوغان_يؤدب_الإمارات #تونس_تؤدب_الإمارات”.