كشفت عن دوافع جريمة القتل التى تمت بحق الدبلوماسية البريطانية، التى لقت مصرعها على يد سائق سيارة أوبر في العاصمة اللبنانية بيروت، مؤكدة أن دوافع الجريمة أنها كانت ترتدي “تنورة قصيرة”.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن المتهم الذي اعترف بقتل الدبلوماسية البريطانية الشابة، ريبيكا دايكس، له صورة بينما يمسك ببندقية كلاشنيكوف شبه أوتوماتيكية ويبتسم على نحو متكلف، وله سجل حافل بالإدانات في قضايا مماثلة.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الصورة التي اكتشفتها الصحيفة تقشعر لها الأبدان، وتقدم نظرة مثيرة للقلق في حياة المشتبه به القاتل البالغ من العمر 29 عاما، طارق حوتشيه.

وأوضحت الصحيفة، أن طارق اعتقل الأسبوع الماضي بعد أن تعرضت ريبيكا داكيس البالغة من العمر 30 عاما للقتل بسبب اعتداءات جنسية قام بها بحق المتوفية وذلك بأن خنقها حتى الموت عندما استقلت سيارة أجرة من أمام حانة سياحية شهيرة فى بيروت.