تفاخر زعيم جماعة “” عبد الملك الحوثي، اليوم الثلاثاء، بوصول جماعته الباليستية إلى (الملكي) في العاصمة ، الرياض.

 

جاء ذلك في كلمة متلفزة بثتها قناة “المسيرة” التابعة للجماعة، بمناسبة مرور ألف يوم على بدء العمليات العسكرية للتحالف العربي، بقيادة الرياض.

 

وشدّد “الحوثي” أن جماعته سترد بالمثل على عمليات التحالف، وستقصف المراكز الرسمية والمنشآت الحيوية في السعودية والإمارات، كما يتم قصفها في .

 

وتابع: “اليوم هناك معادلة سنفرضها من جديد، وبكل جهد ومسؤولية”.

 

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الحوثيون إطلاق صاروخ باليستي باتجاه قصر اليمامة في الرياض (يضم الديوان الملكي ومكتب العاهل السعودي بن عبد العزيز)، وأنهم “أصابوه بدقة”، فيما أعلن التحالف العربي اعتراضه دون وقوع أية خسائر بشرية.

 

يشار أن الجماعة استهدفت الرياض مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بصاروخ باليستي، استهدف مطار الملك خالد بن عبد العزيز الدولي، وأعلن التحالف أنه تمكن من اعتراضه، ما تسبب بتصاعد التوتر بين الجانبين في اليمن، وتشديد التحالف حصاره على المنافذ البحرية والجوية والبرية.

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015 تقود السعودية تحالفًا عسكريًا عربيًا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة ، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء، منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.