أشاد الأكاديمي العماني والعميد السابق بجامعة السلطان قابوس، الدكتور حيدر اللواتي بمواقف المشرفة والداعمة للقضية الفلسطينية والقدس، وذلك على خلفية الصورة المنددة بالتآمر السعودي ضد الفلسطينيين، التي رفعها مشجعون جزائريون بأحد الملاعب وجمعت وجهيْ والرئيس الأمريكي دونالد .

 

وقال “اللواتي” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن):”الشعب الجزائري تعرض لعدوان فرنسا واحتلالها قرابة ١٣٢ سنة، قدم خلالها اكثر من مليون شهيد وكابد التهجير والتشريد والتدمير حتى انتصر”.

 

وتابع مشيدا بالصورة التي رفعها مشجو نادي “عين مليلة” الجزائري ضد الملك سلمان وترامب:”هذا الشعب يدرك تماما معنى الصمود والمقاومة في وجه الاحتلال لذا ليس غريبا عليه مواقفه المشرفة الداعمة لفلسطين! “.

وأضاف الأكاديمي العماني في تغريدة أخرى ردا على أحد متابعيه الذي اتهم الشعب الجزائري بالعمالة بسبب مقابلة بروتوكولية لمسؤولين جزائرين مع نظرائهم الفرنسيين: “من الاجحاف انكار عراقة واصالة وثورية الشعب الجزائري وتضحياته في الدفاع عن شرفه وكرامته ضد المحتل الفرنسي، سجل تاريخي نقف امامه بكل اجلال، شعب عصيٌ على الخضوع والانبطاح، واستقباله لمسؤولين فرنسيين فلا يعتبر وهن او خنوع ابدا”.

وقام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قبل يومين، بتداول صورة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تم رفعها في مدرج كرة القدم في مدينة عين مليلة، شرق الجزائر، وكانت الصورة عبارة عن وجه من نصفين أحدهما للملك سلمان والآخر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكُتب تحتها بالإنجليزية عبارة “وجهان لعملة واحدة”، وبجانب الصورة عبارة أخرى تقول “ لنا والبيت لنا”، إضافة إلى صورة المسجد الأقصى.

 

وقد أظهر فيديو لحظة رفع أنصار “جمعية عين مليلة” للصورة و هم يرددون “فلسطين ..فلسطين ..فلسطين الشهداء”، والتي تعود المشجعون على ترديدها في الملاعب الجزائرية.

 

واستنكر السفير السعودي في الجزائر سامي الصالح رفع الصورة. ونقلت صحف سعودية عن السفير قوله بالأمس، إن التأكد جارٍ من ذلك للقيام بما يجب للرد.