في واقعة مضحكة أثارت سخرية الناشطين، نشرت العديد من وسائل الإعلام الرسمية فيلما دعائيا على شكل “ألعاب فيديو” بلغات عدة بينها “العبرية” يحاكي احتلال لإيران نشرته صفحة “قوة الردع السعودي” على “تويتر”.

 

ويُظهر الفيديو الذي رصدته “وطن”، القوات السعودية بالصواريخ البالستية التي أطلقت عليها مسمى “رياح الشرق” مفاعل بوشهر النووي وقواعد جوية وقامت بعمليات إنزال جوي وبحري على الشواطئ الإيرانية حتى وصلت الدبابات إلى قلب .

 

وفي نهاية المقطع صور المنتج ما يشبه الشعب الإيراني وهو يرفع صور الملك سلمان وابنه ولي العهد محمد في العاصمة طهران وسط مرور الدبابات التي تحمل علم السعودية وقيام طائرات بإلقاء منشورات.

 

وطبعت العلاقات السعودية الإيرانية حالة من التوتر منذ 1979 تاريخ نجاح ثورة الخميني، ومع مطلع عام 2016 قررت قطع تلك العلاقات رسميا بعد اقتحام إيرانيين مقر سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد.

 

من جانبهم، دشن ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان:” “، سخروا فيه من الفيديو الدعائي مؤكدين بان نشر مثل هذا العمل يدل على السذاجة التي يتمتع فيها القائمين على الفيلم، داعين السعودية للخلاص من حرب الحوثيين اولا المستمرة منذ ثلاث سنوات.