قال سفير في سعود بن أحمد البرواني، إن بلاده تعتزم إلغاء تأشيرات الدخول مع قريبًا، معتبرًا أن إلغاء التأشيرة من شأنه أن يعزز زيادة الاستثمار بين والسلطنة.

 

وبيّن البرواني في كلمة له بمؤتمر حول فرص الاستثمار في إيران، اليوم السبت، بمدينة الأحواز جنوب البلاد أن “في العام الماضي، كانت هناك زيارات كثيرة بين مسؤولي البنوك المركزية في إيران وعمان، حيث تم خلالها التوقيع على مذكرات تفاهم وأُجريت محادثات جيدة، وكانت هناك مؤشرات على تعزيز التعاون المصرفي بين البلدين”.

 

وكشف سفير السلطنة عن زيارة مرتقبة لوزير الصناعة الإيراني محمد شريعتمداري إلى مسقط، قائلا إنه “من المقرر أن تتم زيارة وزير الصناعة الإيراني إلى مسقط، والتأخير يرجع إلى تغيير الوزراء في إيران، ومن المقرر أن تكون هذه الزيارة مطلع العام المقبل”.

 

وقال البرواني: “خلال معظم زياراتي إلى مختلف المحافظات الإيرانية، كان السؤال الذي طرحه الناشطون الاقتصاديون حول التأشيرة، حيث تم اتخاذ قرار سياسي بشأن هذه المسألة، وسيتم قريبًا رفع التأشيرة بين البلدين، وبقيت القضايا التقنية فقط وسيتم حلّها”.

 

وأعرب السفير العماني عن أمله في أن يتم افتتاح خط الشحن الجديد بين مدينة خرمشهر الإيرانية (جنوب البلاد) وولاية صحار”، مضيفًا أن “ذلك سيعزّز آفاقًا جديدة للتعاون بشكل أوسع بين البلدين”.

 

من جهتها، قالت رئيسة غرفة التجارة بمدينة الأحواز شهلا عموري، إن حجم الصادرات الإيرانية إلى سلطنة بلغ 71 مليون دولار منذ بداية العام الجاري.

 

وقالت عموري “إن محافظة كانت أول من صنع وتحتل المرتبة الثالثة في إنتاج الأرز والثانية في إنتاج الورد والنرجس والثانية في إنتاج الأسماك الاستوائية في البلاد”.

 

وأضافت “أن مقاطعة خوزستان فرصة جيدة للاستثمار، ولتيسير هذه العملية، فقد اتخذنا تصريحًا لخط الشحن بين ميناء خرمشهر وميناء صحار عمان”، مشددة على أن أولوية الأحواز هي إقامة علاقات اقتصادية دائمة مع الدول المجاورة.