في واقعة تعكس مدى الانحطاط الذي وصل إليه الاعلام السعودي, في ظل الاحداث المتسارعة التي تشهدها المنطقة , خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل, تجاهلت قناة العربية نقل أحداث القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، التي دعت إليها تركيا لبحث قرار اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وأفردت القناة السعودية “المثيرة للجدل” مساحة لبرنامج اقتصادي يتحدث عن الاقتصاد, ومعدل البطالة بالمملكة، في الوقت الذي نقلت به فضائيات العالم كلمات رؤساء وزعماء العالم عن .

 

ويشارك في القمة ممثلون لـ48 من الدول الـ57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بينهم 16 من القادة، ويغيب عنها قادة دول في مقدمتها والسعودية والإمارات والبحرين (دول حصار قطر الأربع)، في حين يحضرها بصفة ضيف الرئيس الفنزويلي «نيكولاس مادورو».

 

وذكر مراسل قناة «الجزيرة» الفضائية قبل إنطلاق القمة بدقائق، أنه لم يظهر وفد سعودي ولم يعرف من سيمثل المملكة.

 

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، عن مصادر موثوقة في العاصمة السعودية الرياض، أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد «صالح آل الشيخ»، سيترأس الوفد السعودي إلى القمة، بينما قالت مصادر أخرى إن وزير الخارجية «عادل الجبير»، هو من سيترأس الوفد السعودي، دون مشاركة للعاهل السعودي «سلمان بن عبدالعزيز»، أو ولي عهده الأمير «محمد بن سلمان».

 

وأعلنت أنها ستشارك على مستوى وزراء الخارجية.

 

ويبقى قادة السعودية ومصر والإمارات أبرز الغائبين عن قمة القدس، الأمر الذي وصفه محللون بأنه «تأكيد جديد على الغطاء الذي وفرته هذه الدول للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسمح له باتخاذ قراره الخطير بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ()».