أعلن الرئيس التركي رجب طيب ، أن “عاصمة دولة من الآن فصاعدا هي ، وستبقى كذلك”.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب في مدينة إسطنبول التركية اليوم الأربعاء.

 

وقال أردوغان: “أؤمن بأننا أرينا للعالم كله مجددا من خلال هذه القمة التاريخية، وخاصة أصحاب القرار، بأن القدس ليست لوحدها”.

 

وشدد على أن “الوساطة الأمريكية بين وفلسطين لم تعد ممكنة، وقد انتهت هذه العملية”.

 

أردوغان لفت إلى أن “قمة منظمة التعاون الإسلامي اليوم، تعد بمثابة رسالة تاريخية بالنسبة إلى إثبات كارثية الخطوة الاستفزازية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية”.

 

وأضاف: “الإدارة الأمريكية أعلنت قرارها (بشأن القدس) غير الأخلاقي وغير المنطقي، رغم كل التحذيرات”.

 

وبين الرئيس التركي أنه “لا قيمة عندنا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ”.

 

وأوضح أردوغان أنه “ليس من المفيد لأي شخص أن يصر على الخطأ، وننتظر من السلطات الأمريكية أن تعود عن قرارها الخاطئ في أقرب وقت ممكن”.

 

ومضى يقول: “لا يمكن ترك مصير القدس لدولة تتغذى على الدم، وتقوم بتوسعة حدودها عبر قتل الأطفال والمدنيين والنساء بشكل وحشي”.

 

وأكد الرئيس التركي أنهم في منظمة التعاون الإسلامي لن يتخلوا أبدا عن “الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة وعاصمتها القدس”.