عبر المفكر الكويتي الكبير الدكتور عن غضبه واستيائه من الحلقة الأخيرة لبرنامج “” الذي يقدمه الإعلامي السوري ، بعد استضافته لمؤرخ إسرائيلي للحديث عن “حق إسرائيل في الوجود” في ظل الازمة الحالية بعد اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وقال “النفيسي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” نحن لسنا في ( ندوه فكريه) مع الصهاينه حول ( ) حتى نتحمّل ( الرأي والرأي الآخر) . نحن في صراع ( وجودي) معهم في : إمّا نحن أو هم . يجب أن نضع هذا الأمر الجٓلٓل في سياقه الصحيح وبلا ( رأي آخر) وبلا بطيخ “.

وكان فيصل القاسم قد استضاف مؤرخاً إسرائيلياً لمناقشة حق إسرائيل التاريخي في القدس في إطار برنامج الاتجاه المعاكس والذي أثار ردود فعل غاضبة، خاصة انه جاء تحت عنوان مستفز: “ماذا يفعل العرب للقدس غير الصياح عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

 

واستضاف البرنامج المؤرخ الصهيوني “مردخاي كيدار”، والداعية الإسلامي عبد الرحمن الكوكي.

وعبر مغردون فلسطينيون وعرب عن غضبهم من الإعلامي السوري فيصل القاسم ، مؤكدين بأنه يجب على قناة حرة ومناصرة للقضية الفلسطينية كالجزيرة ان تتوقف عن منح هؤلاء الصهاينة فرصة لتسويق آرائهم.