وضع النائب في البرلمان الأردنيّ عبد الله عبيدات حذاءه على صورة رئيس الوزراء لدولة الاحتلال بنيامين تعبيرا عن غضبه ورفضه للقرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”.

وقال عبيدات في مداخلته حول في جلسة النواب، الاحد، إن الرد الأمثل على “الخنزير” نتنياهو، بهذه الطريقة، وبعدها خلع حذائه ووضعه على صورة لنتنياهو، مطالبا العرب والمسلمين بالاستيقاظ، والانتباه للخطر المحدق بهم.

 

وخصص ّ، جلسته الأحد لبحث مواجهة قرار ترمب نقل سفارة واشنطن الى القدس واعتبارها عاصمة للاحتلال.بحسب موقع “رؤيا” الأردني الإخباريّ

 

وأحال رئيس مجلس النواب، عاطف الطراونة، إلى اللجنة القانونية، مذكرة نيابية تدعو الى السير باجراءات اصدار مشروع قانون لإلغاء معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية المسماة بـ”بوادي عربة”، لإعادة دراستها.

 

وشهدت عمّان ومدن أردنية أخرى مظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك في ظل حضور أمني كثيف.

 

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصورا للمسجد الأقصى، وردد المحتجون هتافات ضد ترامب وإسرائيل، وأحرقوا العلمين الأميركي والإسرائيلي.