في أقوى رد إلى الآن على قرار الرئيس الأمريكي ، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، نظم العشرات من اللبنانيون تظاهرة بالقرب من السفارة الأمريكية، أسفرت عن اشتباكات معهم، وتردد أنباء عن سقوط ضحايا أثناء محاولة اقتحام السفارة.

 

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية، اليوم الأحد، باندلاع تظاهرة احتجاجية على قرار الرئيس الأمريكى بشأن ، مؤكدة أن القوى الأمنية اللبنانية قطعت كل الطرقات المؤدية إلى السفارة الأمريكية فى عوكر، ووضعت الأسلاك الشائكة عند مفترق ضبية – عوكر على بعد كيلومتر من السفارة.

 

وحاول المتظاهرون اللبنانيون اقتحام مبنى السفارة الأمريكية اعتراضًا على قرار “ترامب”.

 

وتداول “النشطاء” فيديو يرصد لحظة محاولة المتظاهرين اللبنانيين اقتحام السفارة الأمريكية حاملين الأعلام الفلسطينية، مرددين هتافات “القدس عربية”، ولكن قوات الأمن فرقتهم باستخدام الغاز المسيل للدموع والمياه.

 

الأمن يطلق قنابل الغاز

وفرضت القوى الأمنية اللبنانية من جيش وقوى أمن داخلى وفرقة مكافحة الشغب تدابير أمنية مشددة فى محيط السفارة الأمريكية فى عوكر، وأطلقت قوات الأمن اللبنانية قنابل الغاز على المتظاهرين أمام السفارة الأمريكية، وقابلت قوات الأمن داخل السفارة المحتجين بخراطيم المياه لعرقلة محاولة الاقتحام وفض المظاهرة.

 

سقوط جرحى وسط اشتباكات عنيفة

وأشعل أمام السفارة الأمريكية فى ، الإطارات، خلال مواجهات مع قوى الأمن اللبنانية، بعد محاولة اجتياز سياج السفارة، وأفادت وسائل إعلامية بسقوط جرحى فى الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

 

وكانت قيادة الجيش اللبناني قد دعت المتظاهرين والمعتصمين المتضامنين مع القضية الفلسطينية، إلى عدم التعرّض بأي شكل من الأشكال لأمن المواطنين والممتلكات العامة والخاصة والمصالح الأجنبية والبعثات الدبلوماسية، كما قطعت القوى الأمنية كل الطرقات المؤدية الى السفارة الأميركية في عوكر شمال بيروت، ووضعت الأسلاك الشائكة عند مفترق ضبية – عوكر على بعد كيلومتر من السفارة.

 

وشارك في هذه التظاهرات، لاجئون فلسطينيون حضروا من مختلف المخيمات في ،إذ يقيم هناك مئات الآلاف، بمن فيهم الذين فروا من الأراضي الفلسطينية في أعقاب تأسيس دولة .

 

وأدانت جامعة الدول العربية السبت الماضي القرار الأمريكي عقب اجتماع طارئ دعت له السلطة الفلسطينية لمناقشة تداعيات القرار الأمريكي.

 

وقالت الجامعة العربية إن “الولايات المتحدة لم يعد من الممكن الاعتماد عليها كوسيط في عملية السلام في الشرق الأوسط.

 

وفي ، نظم العشرات من الطلاب الجامعيين والأساتذة وقفات احتجاجية في جامعات عين شمس والقاهرة والأزهر وجامعتي الزقازيق والمنوفية في الدلتا.

 

وفي إندونيسيا تظاهر الآلاف أمام السفارة الأمريكية في العاصمة جاكارتا، حاملين لافتات دون عليها “ في القلب”، كما ألقيت مواد مشتعلة على كنيس يهودي في مدينة غوتنبرغ، ثاني أكبر مدن السويد، ما دعا رئيس الجالية اليهودية في السويد إلى التحذير من أن التطورات الأخيرة أدت إلى “ارتفاع خطورة التهديدات” التي تواجهها الجالية في السويد.

 

وكانت الخارجية الأمريكية، طلبت من رعاياها في 32 دولة، بتوخي الحذر من المظاهرات المناهضة لقرار ترامب.