استمرارا في السقوط واتباعا للتعليمات الصادرة من المستشار في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، أعلنت قناة “العربية” الحداد على مقتل الرئيس اليمني المخلوع .

 

ووفقا لصور تداولها ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، فقد ظهرت مذيعتا قناة “العربية” خلال تقديم التغطية لحادث مقتل “صالح” وهن ترتديان اللباس الأسود، تعبيرا عن حزنهما لمقتله.

 

يشار إلى انه مع احتدام الخلافات بين قوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح  وميليشيا “” ، الحليف المُشترِك في تنفيذ الانقلاب على الشرعية في يوم السبت الماضي (قبل مقتله بيوم)، دخل المشهد اليمني فصلا جديدا خاصة بعد التغيير الذي طرأ على العلاقات بالمخلوع.

 

فبعد اتهامه بالخيانة والتحالف مع الحوثي مدت السعودية  يدها من جديد بالسلام للرئيس اليمني المخلوع علي صالح، وفي محاولة واضحة لاسترضائه غيرت وسائل الإعلام السعودية لهجتها عقب دعوته المفاجئة للتحالف العربي اليوم لفتح صفحة جديدة في حال وقف العدوان ورفع الحصار موضحا أنه سيتعامل بإيجابية مع جيران اليمن .

 

وحذف لقب “المخلوع” كان أبرز ما قامت به وسائل الإعلام السعودية المسموعة والإلكترونية اليوم بعد أن كانت الوسائل ذاتها تصف الرئيس اليمني بالمخلوع قرابة ثلاث سنوات ماضية .

 

شاشة قناة “العربية” كانت شاهدة على هذا التغيير المفاجئ أيضا فباتت تستخدم لقب “الرئيس السابق” بدلا من المخلوع، كما قامت قناة الاخبارية أيضا بوصفه بالرئيس السابق وتبعتها على نفس المنوال الصحف السعودية الأخرى وعبر مواقعها الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي أيضا.

 

تغيير اللقب أو الصفة حمل في طياته الكثير من المعاني إذ يقود إلى تغيير السياسة السعودية تجاه الحرب في اليمن وتسعى من خلاله السعودية إلى تحقيق نفوذها باليمن.