بيعت لوحة للمسيح للرسام الإيطالي بمبلغ قياسي وصل إلى 450.3 مليون دولار، في لدار مزادات “كريستيز” في نيويورك.

 

ويزيد المبلغ بأكثر من مثلي الرقم القياسي السابق المسجل لعمل فني في مزاد.

 

وتحمل اللوحة اسم “سالفاتور مندي” (أي: منقذ العالم) وقد أعيد اكتشافها في الآونة الأخيرة، وكانت آخر عمل لدافينشي يملكه أشخاص.

 

وجنت اللوحة أكثر من أربعة أمثال تقدير دار كريسيتز قبل المزاد لقيمتها وهو حوالي 100 مليون دولار.

 

كما تزيد قيمة اللوحة بأكثر من ضعفي المبلغ القياسي المسجل لعمل فني في مزاد وكان للوحة (نساء الجزائر) للرسام بيكاسو والتي بيعت مقابل 179.4 مليون دولار في مايو/أيار 2015.

 

وبيعت لوحة “سالفاتور مندي” لمشتر لم تحدد هويته شارك عبر الهاتف في المزاد الذي استمر لحوالي 20 دقيقة.