كشفت مصادر إعلامية أردنية أن من أحد النواب أزعجت خلال حفل افتتاح مشروع مركز العلاج بالأشعة والذي تم بمنحة سعودية كاملة.

 

ووفقا لوسائل إعلام محلية، فإن المزحة “الثقيلة” دفعت السفير لإعلان انزعاجه وانسحابه من الحفل رغم تدخل النواب والوزراء لثنيه عن الانسحاب حتى استجاب أخيرا لمكالمة هاتفية من رئيس الوزراء هاني الملقي وشارك لعدة دقائق بالحفل .

 

وفي التفاصيل، فإنه بينما كان السفير يعرف الحاضرين على نفسه أثناء انتظارهم قدوم الملقي للمستشفى اطلق النائب دعابة اعتبرت ” ثقيلة الظل “ فبادر السفير بالإنسحاب من المناسبة محتجا ولم تفلح محاولات وزراء ونواب وأعيان ومسؤولين عن ثنيه لولا تدخل مدير مكتب رئيس الوزراء باتصال سريع مع الملقي وأعطى سماعة الهاتف للسفير الذي استجاب لدعوته بالبقاء.

 

لكن اللافت أن السفير لم يطل بقائه حيث غادر المناسبة بعد لحظات من قدوم رئيس رئيس الوزراء وبدت عليه ملامح الامتعاض من تصرف النائب.

 

وكان السفير ورئيس الوزراء الأردني افتتحا معا مشروع إنشاء مركز العلاج بالأشعة في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، وذلك بحضور عدد من الوزراء والنواب الأردنيين.

 

والمشروع ممول بمنحة من المملكة العربية الـسعـودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية بقيمة (12) مليون دولار خصصت لإنشاء وتجهيز المركز في إطار مساهمة المملكة العربية الـسعـودية بالمنحة الخليجية، وبهدف توفير العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان في محافظات الشمال.