نشرت قناة “الجزيرة” تقريرا مصورا كشفت فيه عن أبرز رجال ولي العهد السعودي، الذين يعتبرون يده الضاربة وأعمدة الأساس لنظامه.

 

من بين هؤلاء الرجال أسماء معروفة اشتهرت إعلاميا وبمواقع التواصل مثل الشهير بـ”دليم” مستشار ابن سلمان الإعلامي، وتركي الدخيل مدير قناة “العربية”، وأحمد العسيري المتحدث باسم ، وكذلك عادل الجبير وزير الخارجية وخالد الفاتح وزير الطاقة.

 

ولكن هناك أسماء ذكرها التقرير لا يعلمها الكثير من المتابعين للشأن السعودي، أو ربما يسمع بهم لأول مرة.

 

ـ “محمد إياد كيالي”

رجل أعمال سعودي إسباني سوري الأصل، مرتبط بالملك سلمان منذ عقود، أدار استثمارات عائلة “سلمان” وتوسط في صفقات سلاح مع إسبانيا، ورد اسمه بملف دعم حملة “نتنياهو” الانتخابية.

 

ـ “نعمة طعمة”

وزير سابق ورجل أعمال لبناني مرتبط بالملك سلمان، رئيس مجلس إدارة شركة “المباني للمقاولات”، شريك بمعظم عقود الهندسة المدنية بالرياض، شريك استثماري لهيئة الطيران المدني، شريك في تكتل تنفيذ مترو ، شيدت شركته قاعدة درع الجزيرة.

 

وشخصيات أخرى سنتعرف عليها من خلال هذا التقرير

 

 

ويحاول “ابن سلمان” من خلال حملة الاعتقالات الأخيرة التي شنها، ضد أمراء ورجال أعمال وشخصيات بارزة بالمملكة، إحكام قبضته على نظام الحكم.