شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على الأمير المعتقل الآن من قبل النظام السعودي بعد اتهامه بقضايا فساد، ووصفت حاله بقصة “” في القرآن نظرا لثروة “الوليد” الضخمة جدا وتباهيه بممتلكاته التي لا تعد ولا تحصى.

 

وقالت “عرابي” في منشور لها بـ”فيس بوك” رصدته (وطن)،أرفقت به صورة الوليد بن طلال، وبعدما ذكرت آيات من سورة “القصص” تروي قصة قارون:”سبحان الله وكأن هذه الآيات الكريمة التي نزلت في قارون , تنطبق على كل قارون عالِ في الأرض مفسد”

 

وتابعت قاصدة الأمير الوليد بن طلال: “الباعث على الضحك أن ذلك الذي تبجح بالانقلاب في وقال انه الضربة القاسمة الأخيرة للإخوان وللثورات العربية الراقص على دماء عشرات الآلاف من شهداء المسلمين , لم يصنع حتى ثروته بمجهوده بل من أموال المسلمين التي سرقتها أسرته العميلة والتي أخذوا يقسموها على بعضهم البعض بينما يموت بعض المسلمين جوعاً”

 

بسم الله الرحمن الرحيمفَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّه…

Posted by Ayat Oraby on Tuesday, November 7, 2017

 

وتعرض رأس مال رجل الأعمال السعودي الأمير الشهير الوليد بن طلال لخسارة فادحة، بعد اعتقاله يوم السبت الماضي ضمن حزمة أوامر ملكية أصدرها الملك سلمان.

 

وكشفت شبكة “بلومبرج” في تقرير لها، أن الأمير الوليد بن طلال، فقد جزءا من ثروته تقدر بنحو 1.2 مليار دولار خلال 48 ساعة فقط أي ما يعادل (25 مليون دولار كل ساعة)،وذلك بعد قرار اعتقاله الصادر يوم السبت الماضي.

 

وأكدت “بلومبرج” أن أسهم شركة المملكة القابضة المملوكة للوليد بن طلال أغلقت تعاملات أول أمس الاثنين، في البورصة ، عند أدنى مستوى لها منذ ديسمبر 2011.

 

والوليد بن طلال هو واحد من بين عشرات الأمراء والوزراء المعتقلين في فندق “ريتز كارلتون” بالسعودية، إثر بدء المملكة حملة لمكافحة الفساد.

 

وكان حساب “فضائح عربية” المعني بنشر تسريبات من داخل أروقة الحكم بالمنطقة، قد أكد الاثنين الماضي، أن الإمارات زودت السلطات السعودية بكشف شمل جميع أرصدة رجل الأعمال السعودي المعتقل الوليد بن طلال على إثر القرارات الأخيرة.

 

وفاجأ قرار الأمير السعودي الشهير والذي يصنف ضمن أغنياء العالم الوليد بن طلال، السبت، الماضي الكثيرين في الداخل السعودي وحول العالم نظرا لما يتمتع به “الوليد” من شهرة عالمية واسعة.