يبدو أن قناة “” الإخبارية صارت تمثل “عقدة” كبيرة لعدد من السياسيين، وهذا ما ظهر جليا بمجرد رؤية بشار الجعفري لمراسل القناة، أثناء مؤتمر صحفي جمع “الجعفري” بوزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في اليوم، الأربعاء.

 

وتجهم وجه “الجعفري” وبدأ في الانفعال والإشارة بيده، عندما وجه مراسل “الجزيرة” له سؤالا عن ملاحظاته على الإعلام.

 

ليجن جنون “الجعفري” ويبدأ في هجومه قائلا: “ملاحظاتنا على الإعلام بصورة عامة، وعلى الجزيرة بصورة خاصة، أنها غذة أدب الفرقة”.

 

وتابع وهو يبدو عليه علامات الغضب: “سواء على خلفيات طائفية أو عشائرية أو قومية، فمن حقك أن تقول، ومن حقك أن تتحفظ على هذا الكلام، وعليكم الاستماع إلى الرأي والرأي الآخر كما تقولون أو كما تدعون”.

 

 

وعن حصار قال “الجعفري”:” لسنا مع عزل ولا محاصرة أي بلد ونحن مع الحوار حتى في وجود مشاكل”.

 

كما طالب وزير الخارجية العراقي بمساندة قطر لبلاده قائلا:”نأمل من أشقائنا أن يقفوا إلى جانبنا في إعادة البناء وليس فقط في الحرب، أرجو أن تشكل الخطوة انعطافا في العلاقات العراقية القطرية”