ألمحت الإعلامية المصرية المعارضة آيات عرابي، إلى تورط وزير الداخلية بعهد المخلوع “مبارك” التي تسربت أنباء سابقة عن تواجده بالسعودية، في ، وذلك بعد سقوط طائرته الخاصة أول أمس، الأحد، في ظروف غامضة.

 

وقالت “عرابي” في منشور لها على صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) تعليقا على حادث مصرع الأمير منصور بن مقرن وسقوط طائرته بعسير، إن الحادث يشبه كثيرا ما قام به الرئيس المصري الراحل محمد ضد معارضيه.

 

وفي تلميح إلى احتمالية تورط “حبيب العادلي” في هذا الحادث، الذي أكد عدد كبير من المحللين والسياسيين أنه متعمد ومقصود، قالت المعارضة المصرية ما نصه:”هذا نفس سيناريو السادات ولكن بالمقلوب, السادات دبر تحطم طائرة الجنرالات ثم اعتقل معارضيه بعدها بفترة، يبدو والله أعلم أن حبيب العادلي متأثر جداً بـ “شغل” السادات”.

 

عاجل | مصرع الأمير منصور بن مقرن نائب أمير منطقة عسير ومرافقيه في تحطم طائرة هليكوبتر من الواضح أن المدعو ابن سـ…

Posted by Ayat Oraby on Sunday, November 5, 2017

 

وكان حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “”، قد كشف في 18 سبتمبر الماضي أن ولي العهد السعودي استقدم الأسبق في عهد “مبارك” والهارب حاليا “حبيب العادلي”، للعمل لديه في جهاز أمن الدولة الذي أنشأه حديثاً.

 

وقال ” العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” حينها:” تسريب مهم أكدت مصادرنا أن حبيب العادلي (الشبيح ووزير الداخلية المصري السابق) هو أحد الذين استقدمتهم للعمل لديها في جهاز أمن الدولة”.

 

يشار أن وزارة الداخلية المصرية كانت قد سلمت نيابة وسط الكلية، برئاسة المستشار سمير حسن، المحامى العام الأول للنيابات، خطابًا رسميًا في 15 آيار/مايو الماضي، يفيد بهروب حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق وعدم تواجده في منزله بمدينة 6 أكتوبر، لتنفيذ الحكم الصادر ضده من محكمة جنايات بسجنه 7 سنوات في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية بالاشتراك مع آخرين، مع تأكيد العديد من المصادر بهروبه خارج البلاد بمساعدة النظام الحاكم.

 

وتأكيدا لما تم تداوله خلال الساعات الماضية، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن قامت بإسقاط طائرة منصور بن مقرن بعد اقترابها من الحدود خلال محاولته الهرب.

 

ووصفت الصحيفة ما جرى بأنه “اغتيال في الهواء” وقالت: “تم الكشف يوم أمس عن أن الطائرة التي أقلت نائب أمير منطقة عسير وسقطت خلال جولة تفقدية في محمية ريدة وأدت لمقتل جميع ركابها، كانت قد اقتربت من الحدود بين السعودية واليمن في محاولة منها للهرب من البلاد فقام سلاح الطيران الحربي السعودي بإسقاطها”.

 

وأشارت إلى أن “الأمير منصور بن مقرن وبعد انطلاق حملة مكافحة الفساد التي طالت أمراء ووزراء حاليين وسابقين، أعلن أنه يريد إجراء جولة تفقدية في منطقة عسير جنوب المملكة”.

 

وكان خبر مقتل نائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن ومسؤولين سعوديين آخرين في حادث تحطم مروحية بمحافظة عسير أمس، الأحد، قد أثار موجة من الجدل والشك حول سبب سقوط الطائرة، وهل كان عرضيا أم متعمدا في ظل الحملة التي يشنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضد عدد من الأمراء تقول مصادر إنهم من أبرز المعارضين لوصوله للحكم.