علق الكاتب الصحفي السعودي والصديق المقرب للأمير الذي شملته قرارات الإيقاف التي أصدرها ، موضحا بأن هذا الامر يعني “تغيير قواعد اللعب” في المملكة.

 

وقال “خاشقجي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” محاربة الفساد والهدر المالي ، لا يقل أهمية عن اكتشاف حقل نفطي اخر بحجم الاغوار ويؤخر فرض ضرائب ع الشعب عقدا اخر”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” بعض اخبار اليوم وبعض ما يشاع ، لو تأكد فأنه يدخل في تصنيف “ تغيير قواعد اللعب ” Game Changer”.

 

وتابع قائلا: ” الفاسدون كثر ، قليل من سينام مطمئنا هذه الليلة “.

 

وأردف “خاشقجي” متسائلا: ” هل يمكن ان نسميها  ثورة بيضاء  ؟”.

 

وزاد على الامر قائلا: ” المحاسبة الانتقائية ، عدالة ناقصة . ولكن ايمانا بمذهب الواقعية السياسية والتدرج ، فما حصل البارحة عظيم جدا”.

 

وأكد على أن ” حملة إيقاف الأمراء والوزراء ” الفاسدين ” مستمرة” .

 

واختتم “خاشقجي” تدويناته قائلا: ” التشفي من معتقل عيب ، أكان شيخا فاضلا او كاتبا حرا ، او اميرا ( كان ) متنفذا، او وزيرا سابقا “.

 

وشهدت المملكة العربية ليلة السبت ما يشبه “الزلزال” السياسي، بعد إصدار عدة قرارات ملكية أطاحت “برؤوس” كبيرة من مناصبها، إضافة إلى توقيف عدد كبير من الأمراء والوزراء الحاليين والوزراء السابقين وكبار المسؤولين الحاليين والسابقين، على رأسهم الأمير متعب بن عبد الله والأمير والملياردير المعروف الوليد بن طلال.