تسببت تغريدة “تطبيلية” لقرارات الاعتقال الصادرة من ولي العهد السعودي بحق عدد من الامراء والوزراء ورجال الأعمال بتوريطه في قضية أكل حقوق وفساد، بعد أن رد عليه أحد موظفيه السابقين طالباً منه تسديد مستحقاته المتراكمة ليدخل في نقاشات آلاف المغردين خلال متابعتهم لحملة التوقيف التي طالت أمراء ووزراء ورجال أعمال بتهم وغسيل أموال.

 

وكان رجل الأعمال السعودي، “”‏، قد كتب على حسابه في موقع التدوين المصغر “تويتر” دعاء للملك السعودي وولي عهده مشيدا بقرارات الاعتقال قائلاً: “اللهم احفظ لنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأمدهم بعونك واحفظهم برعايتك ومكن لهم بقوتك وانصرهم بنصرك ياكريم”.

 

وفوجئ الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات سعيد علي غدران وأولاده المحدودة، بتعاطف كبير مع أحد المغردين السعوديين والذي رد على تغريدة غدران بتأكيده أنه عمل سابقاً في الشركة ولم يتسلم رواتبه فيها ما دفعه لتركها.

 

وقال المغرد “سـلطان النحيــت” في تغريدته “ترا كنت موظفًا بشركتك وطلعت منها بسبب تأخير الراتب وبقي لي قرابة 17 ألفًا والحين أشتكي بمكتب العمل عسا الله أن يفرج وآخذ حقي”.

 

ووجدت تلك الشكوى في موقع “تويتر” صدى فاق كل التوقعات، إذ احتل هاشتاج “#وين_فلوس_سلطان_ياغدران” المركز الثاني في قائمة الترند السعودي الذي تصدره وتصدر الترند العالمي وسم “#الملك_يحارب_الفساد”.