في انبطاح سعودي جديد وعلى الطريق إلى التحرر والانفتاح، زعم وزير الدولة لشؤون الخليج أن مشايخ الحرم المكي عندما يتحدثون عن فهم لا يقصدون حمل السلاح بل جهاد النفس.. حسب وصفه.

 

وفي لقاء له على أحد القنوات العراقية، قال “السبهان” محاولا تصدير الفكر السعودي الجديد: “أي مجاهد يريد إعلاء كلمة الله له عدة طرق فالجهاد ليس هو حمل السلاح فقط قد يكون جهاد الكلمة جهاد الحق جهاد دفع الظام عن الآخرين”

 

وتابع “حتى أن هناك جهاد النفس وأعتقد أن مشايخ الحرم المكي لديهم نفس الفكرة بالنسبة للجهاد”

 

ويبدو أن “السبهان” يحاول أن يقدم فكرة جديدة عن المملكة تتفق مع رؤية سيده ودعوته للتحرر والانفتاح على العالم.

 

كما يبدو أن اعتقال مشايخ وعلماء التيار السلفي على رأسهم الداعية والشيخ عوض القرني، كان لهذه الغاية فهم أول من عزز مفهوم الجهاد ضد الطغاة ودفع ظلم الحاكم.