في جريمةٍ مروّعة، أقدم طالبٌ روسي على قتل أستاذه نحراً بمنشارٍ كهربائي، والتقاط صورة “سيلفي” مع جثته وهو مضرجٌ بدمائه داخلَ الفصل الدراسي، قبل أن يُقدِمَ على الإنتحار هو الآخر.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فقد أقدم الطالب “أندريه إميليانيكوف” البالغ من العمر (18 عاماً) على قتل معلمه البالغ من العمر (44 عاماً) وهو اب لثلاثة أبناء.

 

وربط ضباط الشرطة عملية القتل بحالات انتحار ارتكبتها جماعة “الموت” التي تعرضت لها مؤخرا، والتي غالبا ما تشمل المراهقين الضعفاء والمصابين بالاكتئاب المتأثرين بلعبة “”.