نشرت الفضائية الألمانية فيلما وثائقيا مدته ساعة، سلطت فيه الضوء على الدور السياسي الخارجي الذي تلعبه زوجة أسماء، لتجميل صورة زوجها الطاغية وتسويقه للخارج.

 

ويعرض الفيلم الوثائقي “”، كيف استطاعت تلك المرأة التي نشأت في لندن ودرست في مدارس النخبة التسويق بشكل جيد على مدار السنين الماضية لزوجها بالمحافل الحارجية وخداع عدد كبير من الشخصيات بشأن حقيقة الطاغية بشار.

 

شاهد الفيلم كاملا من هنا..