AlexaMetrics بعد منعهم من إكمال دراستهم.. سلطات السيسي ترفض منح طلاب قطريين وثائق للالتحاق بجامعات بديلة | وطن يغرد خارج السرب

بعد منعهم من إكمال دراستهم.. سلطات السيسي ترفض منح طلاب قطريين وثائق للالتحاق بجامعات بديلة

قدم 8 طلاب قطريون أمس شكاوى للجنة المطالبة بالتعويضات، بشأن تأخر السلطات المصرية منحهم تأشيرات دخول للقاهرة، لإكمال دراساتهم بالجامعات المصرية، واصفين هذا الإجراء بـ التعسفي.

 

ووفقا لما نقلته صحيفة “الشرق” القطرية، قال ناصر أحمد المهندي ، طالب قطري ، في السنة الثانية تخصص القانون بإحدى الجامعات المصرية : لقد تقدمت نيابة عن زملائي الـ 7 بشكاوى ، تعرضنا لأضرار دراسية ومالية جراء حرماننا من مواصلة التعليم بمصر ، منوهاً أنّ زملاءه تقدموا بطلبات الحصول على تأشيرات لدخول مصر عن طريق السفارة اليونانية بالدوحة ، وأفادوه بالانتظار لأشهر لحين صدور الموافقة.

 

وأوضح أنّ الموافقة تستغرق وقتاً قبل منحها للطلاب ، وقد بدأ العام الجامعي وبالتالي سيتأخر الطلاب عن إكمال مشوارهم الدراسي.

 

وقال : إنّ جميع الطلاب تضرروا جداً من تأخر القرارات الأمنية التي تعنيهم ، وأنهم دارسو علم ولا شأن لهم بالسياسة ، ويبحثون عن تحسين أوضاعهم الدراسية بالعلم والمعرفة ، مضيفاً أنّ جميع زملائه عانوا من الاغتراب ، وافترقوا عن أسرهم وبيوتهم لشهرين أو ثلاثة أشهر ، حتى يكمل دراسته ، ويتواصل مع جامعته وأساتذته ومقرراته.

 

وأضاف أنّ المشكلة تكمن في عدم الحصول على موافقة دخول لمصر رسمياً ، والثانية في مماطلة الجامعة منحهم نسخاً من كشوف الدرجات أو المقررات التي درسوها ، ورفض إعطائهم وثائق معتمدة من قبلهم تثبت التحاقهم بالجامعة ، لأنّ كثيرين يرغبون في الالتحاق بجامعات أخرى في حال استمر الوضع على ما هو عليه.

 

وأشار “المهندي” إلى أنّ 6 من زملائه على أعتاب السنة الثانية ، والبقية على أعتاب السنة الثالثة ، وجميعهم دارسو قانون بنفس الجامعة ، وكلهم يواجهون نفس المشكلة والمصير.

 

من جانب آخر ، استقبلت اللجنة عدداً من شكاوى أصحاب شركات ومؤسسات تجارية ، بشأن تعثر أعمالهم الاقتصادية بسبب فرض الحصار أولاً ، وتوقف عمليات الشحن التي أضرت بهم.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. السيسي بغل بن بغلين وتصرفاته وكل عسكرييه لاتخرج عن نطاق التفكير البغلي…الاشكال في قطر التي تحتفظ بالعمالة المصرية.اكثرمن300الف عامل مصري في قطر..لما لاتتخلصون منهم وخلق متاعب اخرى لهؤلاء البغال عساكر مصر…اطردوا العمالة المصرية …وخلو…العساكر والسيسي يتخبطون كما البهائم التي فقدت علفها وبرسيمها

  2. لم أَجِد أسفل ولا أحط من المسئولين المصريين عندما يُجاهرون بعدائهم الغير منطقي لأي جنسية أخرى،أو حتى لفصيل وطني مصري معارض لنظام سيادة(الريس)،مثل هؤلاء المسئولين في الجامعات المصرية الذين يتفننون في تعذيب(طلاب)لا ناقة لهم ولا جمل فيما يجري،ويقيني أن هؤلاء المسئولين الكبار في الجامعات ينتظرون فرصة كهذه لإبتزاز الطلاب مادياً
    يعني بالرشوة الأمور ممكن تمشي دون سفر الطلاب لمصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *