“وطن” تنشر فيديو يتعلق بتصريحات الشيخ “السديس” حول قيادة أمريكا العالم للسلام يلاقي انتشارا واسعا

2

لاقى فيديو نشرته صحيفة “” عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حول تصريحات رئيس شؤون الحرمين وإمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة الدكتور الذي زعم فيه أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والملك سلمان بن عبد العزيز يقودان العالم إلى مرافئ الامن والسلام والاستقرار والرخاء، تفاعلا واسعا من قبل قراء الصحيفة.

 

ورد الفيديو على تصريحات “السديس” كاشفا مجموعة من الحقائق عن الولايات المتحدة التي زعم أنها تقود العام للسلام مذكرا بقتلها ما يقارب المليون ونصف مدني في حرب الفلبين، بالإضافة إلى نحو مليونين ونصف مدني قتلوا جراء القصف الجوي في الحرب العالمية الثانية التي أطلقت شرارتها الولايات المتحدة.

 

كما كشف الفيديو عن عمليات اغتصاب نفذتها القوات الأمريكية في معركة “أوكيناوا” باليابان عام 1945، موضحا بأن هناك 1336 حالة اغتصاب تم التبليغ عنها فقط.

 

وفيما يتعلق بالحرب الكورية، أوضح الفيديو بأن القوات الأمريكية قتلت ما يقارب 400 مدني، مشيرا إلى مقتل 5 مليون منهم 4 مليون مدني قتلوا في حر فيتنام.

 

وفي العراق فقد خلفت الحرب الامريكية على هذا البلد مقتل 2 مليون مدني منذ بداية الحرب عام 2003.

 

أما فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة والتي ما زالت مستمرة في والصومال وباكستان وأفغانستان وسوريا والعراق فلا إحصائيات لها حتى الآن.

 

من جانبهم شن قراء الصحيفة هجوما عنيفا على عبد الرحمن السديس، مستنكرين هذه التصريحات التي تنم عن جهل بالتاريخ، واصفين إياه بشيخ البلاط وعبد الدينار الذي يسعى للحفاظ على منصبه.

قد يعجبك ايضا
  1. أيمن المرابطي يقول

    الأولى أن تعدلوا اسمه الى {الشديش} ليتناسب مع نطقه في اللغة العبرية التي يفهمها أولياء ولي أمره من أحفاد القردة والخنازير
    كنت أود العمرة هذا العام لكن سأنفق مالها في الخير حتى لا أصلي خلف هذا المرتزق الذي حرم علي الحرم الابراهيمي بعد أن أممه أسياده الدب الداشر وأبوه…

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    هذا يقرأ القرآن لكن لا يتجاوز القرآن حنجرته؟!،اتخذ تلاوة القرآن وسيلة للاسترزاق وجلب الرز الكثير؟!،أفلا يتدبر القرآن أم على قلبه قفل؟!،لو تدبر القرآن الذي يتلوه للعن ولي أمره بكرة وأصيلا؟!،نظير الحاقه الضرر بالمسلمين؟!،فلم يسلم المسلمون لا من لسانه ولا من يده؟!،قتل بالنار في اليمن؟!،قتل بالحصار في قطر؟!،اعتقال لأهل الحق؟!،تيديد أموال المسلمين؟!،إشادة بمن ذبحوا السنة ؟!،بل واستقبالهم وتكريمهم في قصره المشيد وبيره المعطلة؟!،فمال هذا الشديش لا يفقه القرآن العربي المبين؟!،لسانه أعربي وقلبه أعجمي؟!،قلبه أعجمي لذلك اصطف مع الأعاجم-ترامب- يجلب له السلام؟!،سلام العروش والكروش؟!،سراب يحسبه الضمآن مثله ماء؟!،الضمآن لاستقرار عرش (ربه)؟!،لن يستقر له ولو أتى (ربه) بمليون سديس؟!،فالظلم مؤذن بخراب العمران؟!،ألا كبرت كلمة تخرج من فم الشديش فهو لا يقول إلا كذبا ونفاقا ورغبة في العيش الرغيد؟!،خدوده وردية من أكله السحت وبيعه صكوك التزكية مؤشرة؟!،مؤشرة وكأنه يوقع -معاذ الله وحاشا لله-نيابة عن رب العالمين؟!،إنه مثل الحمار يحمل أسفارا؟!،أسفار لا تنطق في حدود علمه إلا خبالا ووبالا؟!،اللهم إننا نعوذ بك من علم لا ينفع؟!،وقلب مقفل لا يتدبر ولا يبصر؟!،عمي قلبه أوليس العمي أن تعمى القلوب التي في الصدور؟!،لقد سقط السقوط المريع؟!،لم يبق له إلا أن يشهد القرآن عليه يوم القيامة فيرديه في النار؟!،كيف لا وهو لم يحكَمه فيما شجر بين (ربه) وبين بني شعبه؟!،ألا بعدا للسديس كما بعدت ثمود؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.