أحال الدكتور إبراهيم سالم رئيس ، دكتور بقسم الإعلام في كلية الآداب، إلى لتحرشه بالطالبات.

 

وأثبتت التحقيقات أن الدكتور أخل إخلالا جسيما بواجبات وظيفته وخروجه على مقتضايتها، ووصمه بسوء السمعة، وثبوت قيامه بالتغرير بالطالبات والتحرش بهن مستغلا وظيفته كعضو هيئة تدريس وتحكمه في نجاحهن أو رسوبهن.

 

وتقدمت طالبة بالفرقة الأولى قسم الإعلام، بكلية الآداب، بشكوى في الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي ضد الدكتور «م. ع» تتهمه فيها بالتحرش بها من خلال رسائل على مواقع التواصل الإجتماعي والواتس اب، وأعلن الطلاب تضامنهم مع زميلتهم، وأحالت الجامعة الواقعة للتحقيقات، والتي أثبتت صحة الشكوى، وبناء عليه تم إحالة الدكتور إلى مجلس التأديب.