"قطر" هي كلمة السر في إصرار أبو ظبي على إجبار شركة طيران ألمانية على الإفلاس - وطن يغرد خارج السرب

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1164

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1165

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1166

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1177

“قطر” هي كلمة السر في إصرار أبو ظبي على إجبار شركة طيران ألمانية على الإفلاس

0

كشفت شبكة “دويتشه فيله” الألمانية عن سر إصرار الإمارات إجبار شركة طيران ألمانية على إشهار إفلاسها.

 

وكانت شركة طيران “آير برلين” قد أشهرت إفلاسها قبل أسابيع قليلة، بعدما أعلن طيران “الاتحاد” الإماراتي سحب تمويله ودعمه لشركة الطيران الألمانية.

 

وأوضحت الشبكة الألمانية أنها علمت من مصادرها أن السبب الرئيسي وراء إجبار الإمارات شريكتها “آير برلين” على الإفلاس، يرجع إلى دوافع “سياسية” بحتة.

 

وتعد “آير برلين” ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا، بعد طيران “لوفتهانزا” الشهير.

 

وأشارت “دويتشه فيله” إلى أن قرار الإمارات، جاء ردا على موقف ألمانيا من الأزمة الخليجية، ودعمها المستمر لقطر، ورفض وزير خارجية ألمانيا قرار مقاطعة الدوحة.

 

ونقلت الشبكة عن مصادر عديدة قولهم إن القرار الإماراتي كان بمثابة “ثأر” من مواقف المستشارة الألمانية وحكومتها المساندة للموقف القطري.

 

ولم يكن “الثأر” وحده هو سبب تخلي الإماراتيون عن “آير برلين”، بحسب “دويتشه فيله”.

 

وقالت الشبكة: “تحمل طيران الاتحاد الإماراتي عاما تلو الآخر، خسائر فادحة، كما لم تنجح طيران الاتحاد أو شركات طيران إماراتية أخرى، في الحصول على حقوق الإقلاع والهبوط في مطارات ألمانية عديدة، على رأسها مطارات برلين ودوسلدورف”.

 

وتابعت قائلة: “لكن لا تزال هناك شبهة توجه سياسي في القرارات، خاصة وأن الإمارات كان يمكن أن تنتظر لما بعد الانتخابات الألمانية، لكنها سعت أن تشكل إحراجا كبيرا لحكومة المستشارة أنجيلا ميركل”.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More