السبت, ديسمبر 10, 2022
الرئيسيةالهدهدمصدر عسكري يكشف أهداف قدوم قوات سعودية إلى "عدن" الواقعة عمليّاً تحت...

مصدر عسكري يكشف أهداف قدوم قوات سعودية إلى “عدن” الواقعة عمليّاً تحت سيطرة الإمارات

- Advertisement -

أثارت الأنباء عن وصول قوات سعودية إلى مدينة عدن، جنوبي اليمن، في الآونة الأخيرة، جدلاً واسعاً، في ظل التوتر وصراع النفوذ الذي تشهده المدينة الواقعة عمليّاً تحت سيطرة الإمارات العربية المتحدة، وما إذا كانت القوات السعودية ستحل مكان الإماراتية.

وكشف مصدر عسكري يمني عن المهمة التي ستقوم بها القوات السعودية التي وصلت مساء الخميس إلى ميناء عدن، جنوبي البلاد.

 

- Advertisement -

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب خاصة، في تصريح للأناضول الجمعة، إن القوة العسكرية السعودية التي وصلت أمس إلى عدن، ستتولى تأمين عدد من المواقع الهامة بينها المطار وميناء عدن وميناء الزيت وقصر معاشيق الرئاسي.

 

وأضاف، ستتولى القوة العسكرية حراسة قصر معاشيق، وتهيئة الأجواء أمام عودة الرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” عودة نهائية إلى البلاد بعد أن ظل خلال العامين الماضيين يتنقل بين العاصمة السعودية الرياض، والعاصمة المؤقتة لليمن “عدن”.

- Advertisement -

 

وأشار إلى ان قوة تابعة للحكومة الشرعية اليمنية تتلقى تدريبا في المملكة العربية السعودية، ستصل لاحقا إلى عدن، لمساعدة القوات السعودية في تأدية مهامها.

 

والاربعاء الماضي، أنهى فريق بريطاني يضم خبراء عسكريين، زيارة إلى عدن، يبدو أن لها علاقة بقدوم القوات السعودية، بحسب المصدر العسكري ذاته.

 

وهذه هي المرة الأولى التي تصل فيها قوات عسكرية برية تابعة للجيش السعودي إلى عدن، منذ بدء المعارك في اليمن، في مارس/ أذار 2015.

 

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه عن التحالف تصريح رسمي حول هذا التطور، فقد كان لافتاً أنه جاء بالتزامن مع زيارة أجراها الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الذي يقيم في السعودية، إلى المغرب، للقاء العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وسط أنباء عن عودة مرتقبة لهادي إلى عدن.

 

وأثار التطور جدلاً، إذ نظر إليه معلقون بوصفه خطوة يمكن أن تكون مؤشراً على تباينات بين الرياض وأبوظبي، مع كون الأخيرة هي التي تتولى قيادة واجهة التحالف وحضوره العسكري في عدن ومحيطها من المحافظات الجنوبية.

 

واعتبر الناشط السياسي اليمني، أزال الجاوي، أن وصول القوات السعودية ييعني عدم الرضى السعودي عن الإمارات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الاحتلال سيتحول من إماراتي إلى سعودي.

 

وأوضح في تدوينة له عبر حسابه بموقع “فيسبوك” رصدتها “وطن” أن هذا الحضور للقوات السعودية يعني ” تحويل عدن الى ساحة صراع مصالح مباشرة وليس عبر الوكلاء بين الحلفاء في التحالف الخليجي ذاتهم وبينهم وبين خصومهم الاخرين المفترضين”.

 

وأضاف أن ” ارسال القوات يعطي مؤشر اضافي ان امد التدخل الخليجي سيكون طويل وبالتالي ايقاف الحرب مازال بعيد المنال ليس لعدم وجود حلول يمكن التوصل لها مع مايسمئ “بالانقلابين” وكذلك ليس لانهم يريدون ان يذهبوا الى صنعاء ولكن بسبب صراع النفوذ بين حلف العدوان نفسه على اقتسام الارض والموارد فيما يسمئ الاراضي المحررة”.

 

وأكد على أن ” الاحتلال يعني بالضرورة النهب فارسال قوات سعودية منافسة للامارات تعني ان للسعودية ايضاً اطماع في عدن بالذات يفرض عليها الوجود المباشر وعدم الاعتماد على الحلفاء الاخرين في ذلك” .

 

يشار إلى انه منذ إعلان التحالف، بقيادة السعودية، عن خروج مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) وحلفائهم من عدن، والسيطرة عليها من قوات الشرعية والتحالف، تتولى الإمارات واجهة حضور التحالف ونفوذه العسكري والسياسي في المحافظات الجنوبية.

 

وتشهد محافظة عدن توتراً ترتفع وتيرته من حين لآخر، بين شخصيات وقوى محلية بعضها من المحسوبين على أبوظبي، وأخرى على الرئيس هادي.

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث