فنادق مصرية تمنع “البوركيني” .. وداعية سلفي: “مفيش حاجة اسمها مايوه شرعي”

0

تسبب لباس الشاطئ الإسلامي “أو ما يعرف بـ””، في أزمة شديدة في قطاع المصريّ ما بين بعض الفنادق والوزارة.

 

وأعلنت فنادق شرم الشيخ منع النزول بـ”البوركيني” في حمامات السباحة، فيما رفع شاطئ “هاسيندا” بالساحل الشمالي شعار “ ممنوع .. والزعل مرفوع”.

 

أما قرية “مراسي” فكان المنع فيها ليس منعاً كاملاً، خاصة أن هناك أماكن قامت بالمنع والبعض الآخر مازال يسمح بالنزول بـ”المايوه الشرعي”.

 

وكان أصحاب الفنادق قد اشتكوا من نزول المصيفات بالمايوهات الشرعية أو بالجلابيب والبلوزات وغيرها من الملابس التي لا تصلح للنزول للمياه وفقا لوجهة نظرهم، وطالبوا وزارة السياحة بالتدخل.

 

وتدخلت الوزارة ووضعت مجموعة من الضوابط لنزول المحجبات في حمامات السباحة والبحر.

 

من جهته، انتقد الداعية السلفي سعيد عبد الفتاح، المعروف باسم “أبو أسلم السلفي”، المايوه الشرعي، مؤكدا أنه حرام شرعا ولا يجوز ارتداؤه.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.