“مجتهد”: ابن سلمان طلب من البشير إرسال المزيد من القوات السودانية لليمن.. ومقابل كل ألف جندي مليار دولار

3

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طلب من السودان إرسال “المزيد” من الجنود بعد الانتكاسات الكبيرة التي لاحقت “حملته” في اليمن.

 

وقال المغرد السعودي في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, إن الرئيس السوداني عمر البشير أبدى استعداده لتنفيذ طلب ابن سلمان ولكن مقابل كل ألف جندي مليار دولار..!

وأشار مجتهد إلى أن القوات السودانية في اليمن كانت قد تعرضت لمذبحة راح ضحيتها مئات الجنود في صحراء ميدي قبل شهر تقريبا تكتمت عليها السعودية والسودان.

وزاد على ما سبق قائلاً ” إضافة لاستغلال حاجة البشير للمال يستغل ابن سلمان جهل الجنود السودانيين بإرسال مشايخ للقوات السودانية يجعلون القتال في اليمن بمثابة غزوة بدر “.

وتشارك القوات السودانية بقوة في الحرب الدائرة باليمن, ضمن ما يعرف بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية وتسانده معه الإمارات وعدد من الدول العربية لمحاربة الحوثيين.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    في وقت صدام حسين ابتكر مجلس الأمن الدولي معادلة جديدة(لتخفيف)الحصار عن العراق؟!،معادلة مفادها:البترول مقابل الغذاء؟!،أما القوم في بلاد الحرمين فقد ابتكروا هم أيضا معادلة على منوال تلك المعادلة؟!،معادلة فحواها:القوات مقابل الدولار؟!،يستغلون فاقة بعض الدول لشراء مرتزقة بالدولار؟!،أو لضمها إلى صفوفها كمحاصرين بالدولار كذلك كرشى؟!،بينما أبي ترامب يأخذ الملايير بلا مقابل؟!،اللهم إلا بمبايعة المتوج وإمضاء له صك الملوكية على بياض؟!،وبذلك تصبح البيعة ناجزة؟!،دونما حاجة لكي تزكى من مجلس البيعة؟!،أو حتى من هيئة صغار العلماء؟!،ولا هي حتى بحاجة لتلاوة آيات بيعة الرضوان في العشر الأواخر من رمضان؟!،هكذا يسخرون من قطر كونها ليست إلا حارة صغيرة في الرياض؟!،وبينما هم دولة مترامية الأطراف مساحة ودخلا وأكبر بلد إسلامي -حسب وصفهم لأنفسهم-نجدهم يحتاجون لأشباه الدول كي تنقذ خططهم المفلسة في كل مكان؟،لم تنفعهم لا مسافة السكة؟!،ولا مسافة الحكة؟!،ولا القطار المتأهب وضعه على السكة منطلقا كالنجم الثاقب لتل أبيب لأجل عيون نتانياهو؟!،ولم ينفعهم حتى أبي ترامب الذي عاد إلى بلاده محملا بحمل بعير من الذهب والفضة ومن مختلف الهدايا؟!،لم يبق لهم إلا أن يستعينوا بالحشد الشعبي حتى تكتمل صورة النفاق والشقاق وفساد الأخلاق؟!،كيف لا وهم من هنؤوا العبادي بتحرير الموصل؟!،مرحبين بكونها عادت إلى حمى ولي الفقيه أكثر من أي وقت مضى؟!،يرفعون شعار الإسلام السني؟!،في وقت لا يهمهم إلا تعميم إسلام الإنبطاح للصهاينة والأمريكان؟!،لذلك لم نسمع لهم موقفا ولا نداء يدعو إسرائل إلى فتح أبواب المسجد الاقصى الذي أغلقوها هذا الجمعة؟!،تكلم ودعا إلى ذلك بلدا فقيرا معوزا لا يجد ما يملأ به ميزانيته-الأردن-؟!،بينما الملايير من أموال هؤلاء تذهب رشى يمنة ويسرة والأردن تنظر؟!،هذا هو الإسلام؟!،وهذه هي الأخوة الإسلامية؟!،أخوة عصر الشرق الأوسط الجديد؟!،الذي استشرفه بيريز قبل أن يولد بسنين؟!،فلله در المقبور بيريز كم كان خبيرا بالمنطقة وبالأعراب ونحن عن ذلك جاهلون وغافلون؟!.كيف لا وهو الذي ألف كتاب الشرق الأوسط الجديد؟!،ولأنَ أحد قادة حماس هو من ردَ على كتابه-محمود الزهار- بكتاب:لامكان تحت الشمس -يقصد إسرائيل- فقدوسمت حماس بالإرهاب؟!،وذلك لعرقلتها دخول نظرية الشرق الأوسط الجديد حيز الخدمة؟!،بالأقوال والأفعال؟!،وهذا مايفسر كل مايحدث في المنطقة من قلائل؟!،قلائل خراجها لا يصب إلا في إناء إسرائيل آنيا ومستقبلا؟!.

  2. Samel يقول

    اللهم انتقم من الظالمين ولا تجعل لهم مخرجا

  3. Nora A يقول

    ولن يوفقوا انشالله..
    هؤلاء الجنود مجرمون معتدون.من يقتل فهو في النار انشالله.
    وهذه الاموال نار في بطون من ياكلها.وفتن في بلاد من يحصل عليها..
    وقتلى اليمنيين شهداء انشالله لانهم معتدى عليهم في بلادهم..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More