القرضاوي: لم يجرؤ الصهاينة على منع الصلاة في الأقصى إلا لأنّ الحكام مشغولون بمحاربة شعوبهم والكيد لإخوانهم

1

قال رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي، إنّ الإحتلال الإسرائيلي لم يجرؤ على إغلاق المسجد الأقصى ومنع صلاة الجمعة فيه، إلا بعد أن أدركَ أن الحكام مشغولون بمحاربة شعوبهم، أو الكيد لإخوانهم!.

 

وكتب “القرضاوي” تغريدةً على حسابه في “تويتر” علّق فيها على قرار إغلاق المسجد الأقصى بالكامل وحظر إقامة صلاة الجمعة فيه، وذلك للمرة الأولى منذ العام 1969 على إثر حرق المسجد الأقصى آنذاك، بالقول: “لم يجرؤ الصهاينة على منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، إلا بعد أن أدركوا أن حكام المسلمين مشغولون بمحاربة شعوبهم، أو الكيد لإخوانهم!”.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إغلاق المسجد الأقصى، عقب العملية التي وقعت صباحاً في باحاته وقتل فيها جنديان اسرائيليان واستشهد منفذوها الثلاثة، وهم من مدينة أم الفحم بالدّاخل الفلسطينيّ المحتّل.

 

ونتيجة لذلك، أدى آلاف المقدسيين، صلاة الجمعة ،في شوارع عدة أحياء بالقدس المحتلة، وهي أقرب مناطق إلى المسجد الأقصى بعد أن منعتهم قوات الاحتلال من الدخول إليه.

 

يُشار إلى أنّ الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس أدانَ خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عملية المسجد الأقصى .

 

وعبر عباس بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “وفا” عن رفضه الشديد، وإدانته لـ”الحادث الذى جرى في المسجد الأقصى، كما أكد رفضه لأي أحداث عنف من أي جهة كانت، وخاصة في دور العبادة”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Ashgan Sobhi يقول

    أبشروا بالنصر يا معشر يهود۔۔۔فالمرتدون من حكام العرب كابن سلمان وابن زايد وابن عيسى وابن السيسي وابن حفتر وابن عباس وابن حسين وابن الصباح وابن الخامس أمير المؤمنين وابن الأسد وابن الكلب كلهم يباركون جهودكم لهدم الأقصى وتهويد القدس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More