“القرة داغي”: الأزمة الخليجية لن تنتهي إلا بتوقف دول الحصار عن قول الأكاذيب عن قطر

1

قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، د. علي القرة داغي، إن الأزمة الخليجية لن تنتهي إلا بتوقف دول الحصار عن قول الأكاذيب عن دولة قطر.

 

وكتب “داغي” تغريدةٍ على حسابه الرسميّ في “تويتر” جاء في نصّها: “لن تنتهي الأزمة الخليجية إلا بتوقف #دول_الحصار عن قول الأكاذيب عن #قطر ! وتوقف قطر عن قول الحقائق عن دول الحصار !”.

كان “داغي” قد سَخِرَ من الحصار المفروض على قطر، إذ عبّر عن ذلك بقول: “السعودية والإمارات والبحرين ومصر يمهلون العدو الصهيوني 10 أيام لتنفيذ مطالبهم وأهمها الانسحاب من القدس وأراضي 67 أحلام يقظة لمسلم حالم !”.

وتنتهي غدًا الأحد مهلة الأيام العشرة، التي منحتها دول الحصار لقطر، للرد على لائحة مطالب تتضمن 13 بندًا، أبرزها تخفيض العلاقات مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في الدوحة، وقطع العلاقات مع منظمات مصنفة إرهابية، إضافة إلى إغلاق قناة «الجزيرة» الفضائية.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of م عرقاب الجزائر
    م عرقاب الجزائر يقول

    هكذا الحق يرتسم على شفتي كردي مسلم في وقت يحاصر العرب المسلمون إخوانهم المسلمين بمبررات كاذبة؟!،المشكل -كما قلنا ونقول دائما-في مشايخ السلاطين؟!،مشايخ السلاطين كان عليهم أن يعملوا بالتوجيه الرباني الذي مفاده:(يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين،واعلموا أنَ فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم)؟!،فمال هؤلاء المشايخ يزكون الأكاذيب التي ساقها لهم الفاسقون والزنادقة من العرب المتصهينين ومن الصهاينة أنفسهم؟!،مالهم زكوا إصابة قوم-قطر والمقيمون فيها-بجهالة ؟!،والحقيقة أنَها ليست بجهالة ؟!،لكن بعلم وعن سبق الإصرار والترصد؟!،ذلك أنَه حتى الصبيان يعلمون بأنَ ماقيل بشأن قطر ليس إلا إفكا ومحض أكاذيب؟!،لو علم هؤلاء السلاطين أنَ بين ظهرانيهم من هم ورثة حقيقين لرسول الله ما تجرأوا على قول ذلك؟!،لأنَهم سيكونون متيقنين أن لو نقل لهم ذلك لن يطاعوا ولن يزكوا قراراتهم المشؤومة التي هي بعيدة عن أخلاق الإسلام بعد السماء عن الأرض؟!،لكن لما علموا أنَ بين ظهرانيهم من هو معلق بالرز أكثر من تعلقه بالله وبرسول الله قاموا بما قاموا به وهم متيقنون أن المشايخ ليس لها من رأي ولا خيار إلا أن تزكي وتبصم وتصفَق؟!،بل وتفتي بأنَ ما تخذ من قرارات اتجاه قطر هو عين الرشاد والسداد والحكمة؟!،بل وهي في صالح االمحاصرين كونها ستكون عليهم بردا وسلاما في شهر الرمضنة؟!،هل رأيتم يا سادة ضلالا أكبر من هذا الضلال؟!،ضلال رفضه عباد البقر من الهندوس باعتراضهم طريق وزيرهم الذي اعتبر حماس حركة إرهابية؟!.في وقت من يخرون للرحمان في الحرم المكي والحرم النبوي سجدا وبكيا يزكون ذلك فلا يدينونه ولا يبينون لأولياء نعمتهم بأنَ ما اتخذ ليس إلاَ طعنا في الدين وطعنا للمسلمين وإلحاقا للأذى بهم؟!،إنَ جرم سكوتهم عن الحق ودعمهم الباطل لكبير؟!،كبرت كلمة تخرج من أفواههم تصريحا وتغريدا وإفتاء إن يقولون إلا كذبا؟!،إنَهم يكذبون ويتعمدون الكذب بل ويتحرون الكذب فأصبحوا مشهورين على أنَهم كذبة؟!،فليتوبوا عساهم أن لا يكتبوا عند الله ككذبة؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More