أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن لن تنقل سفارتها إلى حتى يتم التوصل إلى اتفاق نهائي حول المدينة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وقالت الخارجية الروسية، في بيان اليوم:  ” نشير إلى اعتبار القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، والقدس الغربية نعتبرها عاصمة .. ونعني أننا لن نتخذ أي إجراءات قبل التوصل إلى اتفاق نهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين بما في ذلك حول مصير القدس..”.

 

وكانت منظمة اليونسكو، قد صوتت يوم 2 أيار/مايو  في جلسة خاصة ومغلقة بمقر المنظمة في باريس لصالح تأكيد قرارات المنظمة والتي تعتبر القوانين والإجراءات التي اتخذتها إسرائيل لتغيير طابع مدينة القدس القديمة “لاغية وباطلة ويجب إلغاؤها وإبطالها فوراً”.

 

وجرى تمرير القرار بأغلبية 22 دولة ومعارضة 10  بينهم الولايات المتحدة وإيطاليا، فيما امتنعت 23 دولة عن التصويت على القرار الذي تقدمت به الجزائر مصر ولبنان والمغرب وقطر والسودان وعمان.

 

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي صوت المجلس التنفيذي لليونيسكو، لصالح مشروع القرار العربي الذي يؤكد أن المسجد الأقصى وكامل الحرم الشريف، موقع إسلامي مقدس مخصص لعبادة المسلمين.

 

وطالب القرار إسرائيل بوقف الانتهاكات ضد المسجد، والعودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائما قبل عام 1967.


Also published on Medium.