تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو لمجموعة من الضباط الموالين للواء الليبي المتقاعد “”، يطالبون فيه بالكشف عن المسؤول عن تهريب مقاتلي تنظيم “” من ودرنة العام الماضي.

 

وقال الضباط في مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن” في بيان لهم: “نحن أبناء المؤسسة العسكرية والقوات المسلحة الذين خاضوا المعارك وقدموا قوافل الأبرار في معركة الكرامة والعزة ضد الإرهابيين الذين عاثوا في الأرض فسادا”.

 

وأضاف البيان: “نعلن بأننا لن نقبل بحادثتي تهريب الدواعش من وبنغازي دون كشف التحقيقات للناس مما أدر لزعزعة الوضع الامني وعودة التفجيرات والاغتيالات”.

 

وتابع البيان قائلا: ” لم ولن ننم على كل التضحيات التي قدمناها، وفي ذات الوقت لن نقبل من أي طرف كان أن يدوس عليها من أجل أطاع شخصية تضيع حقوق والمواطنين”، مؤكدا على الدعوة للمصالحة الوطنية، رافضا أن يتحدث أحد باسمهم.

وكان تسريب صوتي قد تم بثه مؤخرا يثبت علاقة خليفة حفتر بتنظيم داعش، حيث كشف التسجيل بأن فتح الطريق لتنظيم داعش للخروج من درنة تم بأوامر شخصية من خليفة حفتر.

 

وكشفت معلومات مؤكدة، بأن خليفة حفتر تدخل لإفساح الطريق لـ”داعش” للانسحاب من درنة، وقام بتزويدهم بالآليات والوقود ودفع بهم للاتجاه إلى مدينة الواقعة في وسط البلاد التي ظهر فيها التنظيم أيضاً عقب انسحاب قوات تابعة للمؤتمر الوطني العام منها بطلب من أهالي ، حيث تمكن التنظيم من بسط سيطرته عليها وصار يشكل تهديداً كبيراً لكل المناطق الليبية، وتنامت قوة التنظيم في ، وبدأ ينفذ عمليات تفجيرية تستهدف مدن كمصراتة وطرابلس وغيرها.