رأى أن اهتمام وإعجاب السعوديين بابنة الرئيس الأمريكي ، التي رافقت والدها ضمن الوفد الأمريكي إلى المملكة، دليل على محبتهم للجمال وإجلالهم له.

 

وتساءل الكاتب صالح الديواني، في تغريدة نشرها على صفحته في تويتر قائلا “لماذا قلل الكثيرون من وعي الناس بسبب إعجابهم بإيفانكا؟ في رأيي؛ أثبت ذلك أن المجتمع يحب الجمال ويجله ويسعى إليه”.

 

وتناول الكثير من المغردين السعوديين، زيارة ترامب إلى المملكة التي استمرت يومَين واختتمها الاثنين، برفقة وفد كبير ضم ساسة واقتصاديين، بالإضافة إلى زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا، بالتندر والفكاهة والمرح، في حين تغنى الكثير منهم بجمال ابنته الحسناء، الأمر الذي أثار حفيظة البعض، ممن انتقدوا ذلك معتبرين أن اهتمام السعوديين بجمال إيفانكا “دليل على قلة الوعي”.