أكد المدرس المصري عمر حامد،  مدرس مادة  وصاحب الطريقة المثيرة للجدل في التدريس بالغناء واللحن بالموسيقى، أنه لم يستعن براقصات لشرح المواد العلمية للطلبة أثناء الشرح، وأن الفتاة التي ظهرت أثناء شرحه للمادة وهي تحمل التمساح زوجة ابن  المدرب محمد الحلو، موضحا أن عائلة الحلو حررت محضرا ضد أحد القنوات بعد وصفها للمدربة بـ”الراقصة”.

 

وأضاف حامد خلال لقائه مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج “مساء دي أم سي” المذاع على قناة “دي إم سي”  أنه لا بد من تحري الدقة من حتى لا يحدث جدل، منوها إلى أن الفتاة التي ظهرت في الفيديو ليست راقصة ولكنها مدربة حيوانات لشرح مادة للحيوانات البرية وهذا يساعد الطالب على الفهم.

 

وأوضح حامد كان نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قد تداولوا صورًا، ومقاطع فيديو لمدرس الفلسفة الشهير بمنطقة حلوان، عمر حامد، وهو يستعين بالأراجوز والثعابين والتماسيح ، لتوصيل المعلومة للطلاب، بإحدى حصص دروسه الخصوصية.

 

وسادت حالة من الغضب بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، المعارضين لتلك الطريقة التي يقوم بها المدرس كوسيلة لتوصيل المعلومة للطالب، ومن المعروف أيضًا أن عمرو حامد يقوم باستخدام المزيكا والأغاني والدي جي خلال مراجعاته النهائية.