أكد الباحث والحقوقي الجزائري، الدكتور ، أن سبب تحول الحاكم لجزار هو الذي رضي لنفسه بأن يتحول إلى قطيع يعيش في زريبة تسمى مجازا “”.

 

وقال مالك في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر “رصدتها “وطن”:”كل حاكم جزّار تجد سبب دمويته هو شعبه الذي رَضِيَ لنفسه بأن يتحوّل إلى ما يشبه تعيش في زريبة سُمّيت مجازاً “”!.

 

واضاف في تغريدة أخرى: ” لايوجد ما يساهم في نهضة الأوطان كالتفاف حول حكامها وهذا لا يتحقق بالاستبداد والفساد والدولة البوليسية بل بشرعية يستمدها حاكم من محكوم”.

 

وتابع: ” بين الرعية هو من يحفظ استقرار الوطن ويحمي مؤسسات الدولة ويصون كيان السلطة وليس ببنادقهم والشيوخ بفتاويهم والسياسيون بشعاراتهم!”.