كشفت  “Zee news” الهندية، عن أن الأطباء في مستشفى برجيل أكدوا أنه من المتوقع أن تظل إيمان بالإمارات لمدة عام حتى يتم شفاؤها، لأنها تعاني من مشاكل بالقلب، واختلال بالغدة الدرقية، وضعف في وظائف الكلى والكبد، والتهاب رئوي مزمن، وقروح فراش بالإضافة إلى السمنة المفرطة.

 

ووفقًا لما ذكره شامشير فاياليل، المؤسس والعضو المنتدب لإحدى الرعاية الصحية، التي تدير سلسلة 16 مستشفى في الشرق الأوسط، ويتبع لها مستشفى برجيل الذي تعالج فيه ايمان، فإن أسمن امرأة في العالم سوف تأخذ عامًا على الأقل للتعافي بمستشفى برجيل.

 

وأضاف، “لقد تعاملنا مع العديد من الحالات المعقدة ولكن ليس مثل هذه الحالة، فقد قررنا أن نقدم المساعدة لشيماء أخت إيمان لأننا كنا على علم بأن إيمان ستستغرق سنة على الأقل للتعافي، متابعًا إنه في مستشفى برجيل في ، يعالجها فريق متعدد التخصصات يضم 20 طبيبًا.

 

كان بيان صادر عن المستشفى أكد أن الأطباء يركزون حاليًا على تحسين حالتها الصحية، وضمان أن تصبح قادرة على الجلوس بدون مساعدة.

 

وكانت إيمان قد تم وضعها على نظام غذائي سائل خاص لتقليل وزنها حتى يتمكن الأطباء من إجراء جراحة لعلاج البدانة، وقد غادرت إيمان الهند يوم الخميس الماضي وتوجهت إلى بأبوظبي لاستكمال علاجها هناك.