حذفت زوجة الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما نشرتها بالخطأ عبر حسابها الرسمي على موقع “” حيث يتابعها حوالى 8 ملايين مستخدم.

 

وتضمن التغريدة المحذوفة الجمعة، رقماً هاتفياً داخل الولايات المتحدة الأميركية، قبل أن يتبين أنه يعود للمصور الذي وثّق فترة سكن عائلة اوباما في البيت الأبيض.
واضطر وولف الى اغلاق هاتفه بسبب الاتصالات التي تلقاها، حتى أن بريد الصوتي امتلأ.

وأكّد مصدر رسمي من جهة اوباما ان التغريدة نشرت بالخطأ، وأن الأمر ليس ناجماً عن عملية قرصنة.