ابتكر يُدعى جيوليان ريوس كانتو حمالة صدر تساعد في اكتشاف بطريقة دقيقة للغاية.

 

وقد استلهم الشاب البالغ من العمر 18 عاماً فقط اختراعه هذا من والدته التي خسرت ثدييها بسبب هذا المرض.

 

وفي التفاصيل، تقوم تقنية كانتو على الدمج بين تصميم حمالة الصدر وتكنولوحيا اسمها EVA القائمة على استخدام 200 جهاز استشعار لتحديد الثدي ورصد التغيرات فيه إن كان لناحية الحرارة، الحجم والوزن.
بالإضافة إلى ذلك، تقوم أجهزة الاستشعار بالحرارة بتحليل الأوعية الدموية التي تزيد تدفق الدم إلى منطقة معينة الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز الورم.

 

يُشار إلى أنّ كانتو حصل على مبلغ 20 ألف دولار أميركي كجائزة على إنجازه العلمي خلال مؤتمر جوائز رواد الأعمال الطلابية (GSEA) حيث تنافس مع 13 شخصا من جميع أنحاء العالم.

 

الجدير ذكره، أنّ اكتشاف سرطان الثدي المبكر يساعد في إتمام الشفاء بنسبة تصل حتى 100 في المئة.