في خطوة تمثل ضربة قاسمة وخروجا عن الأطر الدبلوماسية بما يشير بأن اللعب بين والرئيس اليمني أصبح على المكشوف، اعتبر وزير السياحة اليمني الموالي للشرعية، الدكتور محمد قباطي، أن استقبال الملك سلمان بن عبد العزيز للرئيس “هادي” مؤخرا، بمثابة دعم له في مواجهة “”.

 

وقال “قباطي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: “اُعتبر دعما لهادي في مواجهة أبو ظبي؛ “سلمان” يستقبل الرئيس اليمني.. ردود فعل إرتجالية وإنفعالية من مسؤولين إماراتيين!”.

https://twitter.com/drqubaty/status/859279687381549057

 

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز قد استقبل الرئيس اليمني مساء السبت الماضي، وذلك بعد يومين من إطاحة “هادي” برجال الإمارات، متمثلين في وزير الدولة ومحافظ عيدروس الزبيدي.

 

وتعتبر الخطوة التي أقدم عليها “هادي” بمثابة تحطيم لخطط الإمارات التي عملت على تولية أناس موالين لها ويدعمون حق الجنوب في الإنفصال عن الشمال، حيث اعتبر وزير الشؤون الإماراتية الخطوة بمثابة طعن للإمارات من الظهر.