أفادت مصادر مغربية مطلعة، ان حكومة أقرت بناء 36 سجنا جديدا، سيتم الانتهاء من تشييدها في حدود 2020.

 

ووفقا للمصادر التي تحدثت لصحيفة “الصباح” المغربية، فإن حكومة سعد الدين العثماني، وافقت على العديد من المطالب التي رفعتها المندوبية العامة لإدارة وإعادة الإدماج، وهي المطالب التي كان يرفض تلبيتها لأسباب شخصية لها علاقة ببعض صناع القرار في المندوبية نفسها، على حد قول المصادر.

 

وكشفت المصادر، أن العثماني وافق على الزيادة في كلفة حصة الطعام المخصصة لكل سجين، وتحسين مستوى في السجون وتعزيز الرعاية الطبية المقدمة للسجناء، وتبلغ الاعتمادات المرصودة لذلك، وفق ما جاء في مشروع قانون الذي شرعت لجنة التي يرأسها عبد الله بوانو في دراسته، 400 مليون درهم.

 

وقررت حكومة العثماني وفقا للمصادر، تنفيذ مشاريع بناء سجون محلية جديدة خلال الجارية، في مدن بوجدور( القدرة الاستيعابية 336 سجينا)، والداخلة (800 سجين) وتولال 4 (1300 سجين) والسجن المركزي بسيدي بنور (1200 سجين) وطانطان (402 سجين).