AlexaMetrics رئيس جمعية الصحفيين الإماراتيين ينتقد موقف سلطنة عمان من إيران ويشيد بموقف العاهل الأردني | وطن يغرد خارج السرب

رئيس جمعية الصحفيين الإماراتيين ينتقد موقف سلطنة عمان من إيران ويشيد بموقف العاهل الأردني

في إشارة مباشر لسلطنة عمان، وجه الكاتب الإماراتي ورئيس جمعية الصحفيين الإماراتيين، محمد يوسف، انتقادات لاذعة للسلطنة بسبب موقفها من إيران، مشيدا بمواجهة الملك الاردني الملك عبد الله الثاني لإيران، منتقدا موقف الإعلام الرسمي الإيراني ضد الأردن.

 

وأكد الكاتب في مقال له نشرته صحيفة “البيان” الإماراتية، بعنوان ” صدق الشريف وزيف الملالي” أن سبب ما قامت به ايران هو أن الملك عبد الله لم يجامل مثل غيره عندما سئل  في حديث إعلامي عن أحداث المنطقة، وقال إن ايران تريد فرض هيمنتها على المنطقة وتمد خط اتصال إلى سوريا ولبنان عبر العراق، وتثير النزاعات.

 

وأضاف “يوسف” أن رد الفعل الإيراني على تصريحات الملك عبد الله الثاني، يعبر عن انفعال وعصبية، مشيرا إلى أن “هؤلاء الإيرانيون صدقوا أكاذيبهم وألاعيبهم، وظنوا فعلاً أنهم يمسكون بخيوط تحريك الأحداث في المنطقة بعد نجاحهم في شق صفوف العرب، وتقسيم الموقف ضدهم”، موضحا بأن ذلك ظهر جلياً خلال القمة العربية الأخيرة التي استضافتها الأردن.

 

وأوضح الكاتب أن إيران كانت تأمل أن يخرج الإعلان الصادر عن القمة خالياً من اسمها، وذلك بعد أن “اتفقت منذ فترة مع بعض الدول التي لا يعرف أين تقف في كثير من الأحيان، أو لنقل وبصورة أدق “التي تمسك العصا من النصف” فهي ليست هنا وليست هناك”، لافتا إلى أنه كان الاتفاق في حال ازدياد الضغط أن تستخدم التسمية التي اخترعت أخيراً لاسم إيران، وهي تسمية “بعض القوى الإقليمية”، وكانت إيران تتوهم أن الأردن سيقف مع “المتأرجحين”، ولم يحدث ذلك، فانقلبت مواقف دولة الملالي تجاه مملكة الأشراف”، وفق قوله.

 

وتابع قائلا: “قبل القمة كانت إيران تمجد الأردن، وتطلق قصائد “غزل” عبر أجهزتها ومتحدثيها الرسميين، وكان الملك عبد الله الثاني، سليل الأشراف، يمثل رمزاً مقدراً في وسائل إعلامهم، وما حدث خلال الأيام الماضية يعكس حقيقة الإيرانيين، وينسف كل ادعاءاتهم، فلا هم حملة شعلة “آل البيت”، ولا هم حماة دين أو مذهب، بل هم متلاعبون بمشاعر المتمذهبين المخدوعين، وظفوا الدين لخدمة أطماعهم السياسية”.

 

واختتم “يوسف” مقاله مؤكدا على أن إيران استخدمت “صكوك الغفران” في التعامل مع الأطراف العربية، ومجدت من يتبعها، وتتطاول بالسباب والشتائم على من لا يسير في ركبها، ويكشف زيف مواقفها”، مضيفا أن هذا يكشف أنهم يحملون راية مزيفة في زمن رديء، بينما الأصل ثابت، والحقيقة واضحة تحت ضوء الشمس، وعبد الله بن الحسين شريف من نسل الأشراف.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. إيران تتوهم أن الأردن سيقف مع “المتأرجحين”، ولم يحدث ذلك، فانقلبت مواقف دولة الملالي.

    ياريت انت تكون شجاع مثل الاردن ولا تقف مع المتأرجحين ولا تمسك العصا من النصف يعني تقطع التجاره معها فتجارتكم معها تقوي اقتصادها فأنتم تحتلون المرتبه الاولى في التبادل التجاري معها يعني بالعربي ابدأ بنفسك يا ريس وبعدين لمح شرق وغرب.

  2. ومن انت اصلا حتي تتكلم روح قفل أسواق دبي والشارقة من الإخوان الايرانين اذا تقدر وبعدين تكلم

  3. ليس لكم الحق في الكلام عن “التأرجح” ألم تكونوا أنتم الإماراتيون والسعوديون والكويتيون تدعمون صدام حسين في حربه مع إيران ثم انقلبتم عليه وتعاونتم مع أمريكا وإيران للقضاء عليه. تباً لنفاقكم أيها المتجارون …

  4. الله يهديك وينور عليك .الأقربون أولا بالمعروف ياشيخ أنصح اهل بيتك ونضف بيتك ابرك لك ولا تحاول ترمي ف بحر لأنه بيضل بحر بحفض الله وعونه وتوفيقه ولا تفكر او تحلم إنه هذي الأساليب الفقيره أو الحرب الكلامية المنحطه بتلمس شي لا ف تماسكنا ولا ف ترابطنا ولا ف ثقافتنا ك شعب عريق وكأقدم شعب خليجي توارث القيم والأصالة والتضحية وحب الوطن بأدراك وفكر واعي الحمدلله من عمق لا يمكن أن تعود انت إلى حتى نصفه ياشيخ احنا شعب وحكومة قلب واحد نبض واحد ياشيخ خلك ف حالك وخلنا ف حالنا ولا تعور رأسك ف شيء ثقيل جدا ياشيخ تعرف الصخرة اللتي سقطت من جبل بالأمس ستضل هيه اللتي سقطت منه

  5. المشكلة ان التجارة مع ابران والتعاون معها حلال عليكم وحرام على عمان روح ياشيخ ما عندكم سالفه غير عمان زايران .

  6. إن مواقف السلطنة تجاه إيران واضح كل الوضوح ،وعمان هذه سياستها تجاه الجميع لاتعادي أحد ،وعلاقتها مع دول الخليج أقرب منها إلى إيران .
    ولكن السؤال موجه إلى الاخ هل نسيت أن أقرب دوله خليجية كعلاقه اجتماعية أو اقتصاديه مع إيران هي دولة الامارات ،حيث ظهرت إحصائية أن صادرات وواردات الامارات من وإلى إيران هي الاكثر بالمقارنة مع دول الخليج، هذا من جانب ومن جانب أخر أن كثر الحاصلين على الجنسية الاماراتية هم من الايرانيين ،حيث أن نسبة الاماراتيين من أصل إيران تصل إلى 80%.
    فلا نكيل بمكيالين………………………..

  7. يعني الحين يا رئيس جمعية الصحفيين يا مثقف تهاجم دولة أكلت مقلب من إيران وتعاني من أزمة اقتصادية خانقة ولم يرضى الفرس اقراضها حتى فلس واحد ! يكفي ضربة واحدة لمسقط فضربتين في الرأس توجع !! يعني يكفي سحب المليارات الايرانية ولا داعي للهجوم فجبهتهم هشة وموقفهم ضعيف جدا والمساعدات الخليجية توقفت ! في أكثر من سوء زي هيك !! بكرة بتطلع جمعية الصحفيين العمانيين ببيان يشبه بيانات حزب البعث العراقي ويا قلب لا تحزن !

  8. هزاب هزب نفسك يا شيخ ولا تهرب بما لا تعرف ،،
    احنا الساس والراس وانت ومن على شاكلتك لا تفقهو هذا الا من رحم ربي،،
    عندما نحتاج ونطلبك فلس واحد تعال بعدين وتكلم اما بمجرات كلام معصرات خله لك ولا يحرك من الراس شعره في طفل من اطفالنا وافهمها يا ذكي هههه

  9. حقيقة عندي ملاحظة على الناشرين ، بعد اذنهم انه من باب الامانة العلمية ذكر مصدر الخبر حتى لو كان التحقيق الصحفي قاموا به هم بأنفسهم وهذا ليعزز موثوقية الناس بهذه الصحيفة الالكترونية ، شكرا لسعة صدوركم

  10. اضحك او ارمي الكره في ملعبك ايوه الريس المثقب قصدي المثقف انته ليس سوى كاتب لا تعرف من اين تمسك بالقلم ولا تعلم من اين تاكل رأس الغنمه من امثالك يريدون ان يشتهروا بماليس لهو علم ان كنت تريد ان تلعب بالنار فليس ف مكان يسوده الامن والامان لاننا محصنين من هذي التراهات فحاول انت تذهب الي مكان يعيش فيه من امثال قلمك وكراستك لاننا لا نعلم ولا نتعلم من هذي السفاهات عذرا حضرة الريس.

  11. طنب الصغرى
    طنب الكبرى
    أبو موسى تحت الأحتلال الأيراني!!!
    80 بالمئه من حجم التبادل الأماراتي الأيراني يعتبر أقوى تبادل تجاري في الخليج!!!!

    أكبر بلد خليجي به إيرانييين هو الإمارات!!!
    أكبر تمثيل دبلوماسي إيراني على مستوى سفاراتها في العالم موجود في الإمارات!!!
    يا شيخ ما أريد أكمل هههههههههه

  12. أرجح أخي الكريم بأنك انفعالي وعقائدي أكثر من انك رئيس نقابة صحفين أحرار ذو عقلانية، وحين الكتابة عن السياسة وتكون المسألة جلها عميقآ سياسية حرة الرأي فجليآ واحرها، بأن تجعل مضمون فكرك حقيقة مايعبر عقلك تجاه قلبك وليس عكس الطريق، وما تكتبه اناملك بخط حبر قلمك على ورقتك البيضاء كان عليك أخي الكريم بأن تكتب بواقعية حتى نستطيع فهمك وبحقيقة العقل وليس بعاطفة القلب،

    وانت حقيقة لست في وضوح هل حديثك سياسيآ أم أنه عقائدي ومذهبي كما توجهتم انتم خلف من يقودكم وأن كانت العصا التي ذكرتها هي التي في ظهورهم.

  13. كل زق لا تهرف بما لا تعرف ،، وجنت على نفسها البراقش ،، انظر اين التجارة المربحه مع ايران وبعدين تعال اتكلم،،، عمان الحبيبه الله يحفظها من ألسنتكم المعفنه

  14. كاتب ضعيف في التحليل ولا يدري حتى الآن ما هي سياسة سلطنة عمان الجادة الراسخة الثابتة التي لها بعد نظر. المفروض من الكاتب أن يكون متفهم عن حجم العلاقة التجارية الضخمة بين بلاده وبين ايران. وأن يخجل مما يكتب.

  15. الاخوة المعلقين اعلاه الامارات بصراحة حققت انجازات كبرى وضخمة حضارية جدا – انا اذكر بالقديم قبل نهضة وتأسيس دولة الامارات كانت دولة الكويت داعم كبير في تنمية وتأسيس دولة الامارات – بحكم الاخوة الخليجية – والامثلة كثيرة ويعرفها الاماراتيون اكثر مني ولا داعي لتعدادها وطبعا لا ننسى فضل اهل وحكام الامارات الذين عملوا وخططوا بكل جد واجتهاد بالرغم من توفر النفط واكتشافه الا ان الفكر الانساني وفن الادارة واسلوب مزج عناصر الانتاج لانتاج ناجح وقابل للتعبير الاقتصادي المفيد لشعب الامارات كان له الاثار الطيبة على شعب الامارات وباقي شعوب المنطقة واما القول باحتلال ايران للجزر الاماراتية فهو عمل لا احد يرضى به ولكن ابقائه بدون حل لا يعيب الاماراتيون ابدا شو يعني جزيرة مرمية في البحر برغم اهميتها الا انه لا يجوز ان تقام حروب بشأنها هذه فلسطين صارلها مائة عام والناس عايشة شو يعني يكفي الامارات ان لها الفضل الكبير اللي لامة اكثر من 85 بالمائة من شعبها هم عرب واجانب هذه اكبر انسانية واكبر صدقات انسانية واكبر تحد انساني لحكام الامارات ويكفي ان الاف الاسر العربية والاف الاسر الغير عربية تعتاش من اعمال افرادها في الامارات —– ان الامارات وعمان دولتان عربيتان ويعزان كثيرا علينا وكما هم الاماراتيون طيبون وايضا العمانيون لا يقلون طيبة وانسانية وحب للامارات وهم عمق الامارات والامارات عمق لهم واعتقد ان هذا من حرص الطيبين في البلدين
    ودمتم – اخوكم من الاردن
    الامارات

  16. ياعمانيين أذهبو مع ايران للأخير ودعوها تنفعكم فأنتم اقرب لها منا والله مادام هواكم فارسي فلن تشرفونا كعرب وخليجيين ابعدو عنا وانسحبو من مجلس التعاون لنعرف على اي وجه نتعامل معكم فأنت لافائدة منكم ان لم تضرو اهل الخليج بالعمالة للفرس لن تنفعوهم لانه اصلآ لا تملكون ماتضيفوه لدول مجلس التعاون؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *