قابلت زوجة عالِم الاقتصاد والأكاديمي الإماراتي حُكم عليه بعشر سنوات بصبرٍ وثبات.

 

وكتبت زوجة “بن غيث” على حسابها في “”: (اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها) لقد تم الحكم علئ زوجي الانسان الدكتور #ناصر_بن_غيث المري بعشر سنوات سجن”.

 

من جهته قال الأكاديمي الإماراتي د.سالم المنهالي: “في دولة السعادة تم الحكم على الدكتور ناصر بن غيث 10 سنوات سجناً تجسيداً للحضارة الإسمنتية في الإمارت على حساب حرية الرأي”.

 

وصار”بن غيث” أحدث ضحايا آلة القمع الإماراتية التي تلاحق كل صاحب رأي بمجرد محاولته التعبير عن رأيه بأي شكل كان.