انتشر خبرٌ على مواقع الشبكة العنكبوتية، مفاده أن ستدفع مبلغًا وقدره 5 آلاف دولار شهريًا لكل مهاجر يتزوج من أيسلندية وذلك لمواجهة وارتفاع معدل الاناث عن معدل الذكور.

 

وذُكر أيضًا أنّ الأولوية ستكون من نصيب سكان شمال إفريقيا لقدرتهم الفائقة على تحقيق معدلات إنجاب عالية.
غير أنّ مواقع الكترونيّة أكّدت أنّ هذا الخبر ليس سوى خدعة وعار من الصحة ولا يمت إلى الحقيقة بصلة.