شاهد: وضعوا عصا في مؤخرة أحدهم ..جرائم جديدة بدم بارد لمحمود الورفلي وأفراد ميليشات “حفتر”

3

لم تترك الميليشيات التابعة للواء الليبي المتمرد عملا مشينا إلا واقترفته، بدءا من اعتقال ومرورا بنبش القبور والتمثيل بجثث أصحابها وانتهاء بعمليات الباردة لكل المعارضين الذي يقعون تحت أيديهم ، كان آخرها قيام ” ”، النقيب في قوات حفتر بإعدام ثلاثة شباب بدم بارد عبر إطلاق النار على رؤوسهم من مسافة الصفر.

 

الجريمة التي نفذها “الورفلي” والتي هزت ضمير كل من لديه بضع من شرف، لم تكن الأخيرة، حيث كشفت صورا جديدة تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، أظهرت “الورفلي” آمر محاور القتال في عملية “” وهو ينفذ عملية إعدام بإطلاق النار على ثلاث أشخاص بلباس مدني مربوطي ومعصوبي العينين في احد مكبات القمامة في ضواحي مدينة .

 

كما أظهرت صورة أخرى عكست انعدام “” لدى هذه الميليشيات، تمثلت في إذلال أحد المقبوض عليهم عن طريق تعريته ووضع “عصا” في مؤخرته، في حين يجلس أخد أفراد الميليشيا عبى ظهره معربا عن سعادته بما فعلوه.

 

نعتذر على بشاعة الصور ..

 

قد يعجبك ايضا
  1. إدريس يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء المجرمين

  2. حسين الحداد يقول

    واضح من صياغة الخبر أنكم تصنعونه،وليس بالضرورة ان يكون صحيحا
    قوات حفتر لم ترتكب مثل هذه البشاعات على الإطلاق،بل وقفت ولا زالت تقف ضدها،لكن مثل هذه الحوادث إرتكبها(المتأسلمون)الذين شوهوا الإسلام والمسلمين،كما أنكم تساهمون في هذه الصحيفة في تضليل الناس بفبركة اخبار عارية عن الصحة
    بالمناسبة،أنا لست ليبي،لكنني شاهد مقيم في ليبيا منذ زمن بعيد

  3. المهتدي بالله يقول

    هذه هى اخلاق طواغيت العرب عملاء الصهيو صليبيه العالميه واخلاق المنافقين الذين يدافعون عنهم ويحسّنون لهم جرائمهم .وهذه اخلاقيات العملاء من حكام العرب المستميتين بخدمة اليهود والنصارى الذين يمدون العميل حفتر بالمال والسلاح امثال الخسيسي وقواريط زايد الذين نذروا انفسهم لخدمة اليهود والنصارى على حساب الامه العربية والاسلاميه ..ولن ينالوا ان شاء الله الا الهوان والخزي والخسران المبين في الدنيا والاخره …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.