AlexaMetrics الائتلاف الوطني للتغيير الجزائري: موت بوتفليقة لن يجعلنا مثل ألمانيا لكنه قد يخفف من سكرات موتنا | وطن يغرد خارج السرب

الائتلاف الوطني للتغيير الجزائري: موت بوتفليقة لن يجعلنا مثل ألمانيا لكنه قد يخفف من سكرات موتنا

اعتبر الائتلاف الوطني للتغيير السلمي الجزائري، أن المشكلة التي تعيشها الجزائر لا ترتبط بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة فقط، مؤكدا أن المشكلة تكمن في النظام والمجتمع على حد سواء.

 

وقال “الائتلاف” في تدوينة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رصدتها “وطن”:” المشكل ليس في بوتفليقة كما تظنون المشكل في نظام وفي مجتمع”.

 

وفي تعليقه على الانباء التي ترددت حول موت “بوتفليقة”، قال الائتلاف “وبموت بوتفليقة لن يتغير شئ كما نحلم جميعنا ﻻن المسؤولية هي مسؤولية مجتمع بأسره”، مضيفا أن ” هناك مرض أصاب هذا الوطن و تراكم الماضي المؤلم اصطدم بالحاضر البائس و أنتج لنا متاهات غرقنا فيها جميعاً”.

 

واختتم “الائتلاف” تدوينته قائلا: ” موت بوتفليقة لن يجعلنا نعيش حلم ألمانيا وﻻ سعادة أمريكا وﻻ تجربة تركيا موته قد يخفف من سكرات موتنا قليلا ليكتب الله لنا عمرا ربما و لكن بعد أن نثور جميعاً”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. صورة بوتفليقة وهو يحمل المنديل تذكرني بصورة طبق الأصل للفنانة المصرية الهام شاهين وهي تحمل منديل بنفس لون منديل بوتفليقة وهي تبكي بعدما طلقها زوجها فاروق الفيشاوي بسبب سوء أدائها الزوجي في المطبخ وفي السرير وتزوج بدلا منها راقصة من الدرجة العاشرة.
    هذه الأحداث وأحداث أخرى مشوقة دارت في الفيلم المصري الشيق “سيبني أحبل” والذي ينتهي بموت الهام شاهين على كرسي متحرك يشبه تماما كرسي بوتفليقة, وأثناء تغسيلها للدفن في الفيلم يتبين أنها رجل وليست أمرأة وانها استطاعت خديعة أهل القرية طوال عشرات السنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *