الهدهد

هكذا كذبت المستشارة الألمانية السيسي: استقبلتم نصف مليون لاجئ وليس خمسة ملايين

أحرجت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل, رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي عندما قالت إن مصر استقبلت “500” ألف لاجئ من سوريا والسودان ودول أخرى, في تضارب واضح لأقوال السيسي الذي تحدث عن استقبال بلاده لـ”5″ مليون لاجئ !

 

وأضافت «ميركل»، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقد الخميس، مع الرئيس السيسي، أن بلادها تقدم دعما ماديا لمصر من أجل تحسين أوضاع اللاجئين.

 

لكن الرئيس المصري، وردا على سؤال لصحفية ألمانية عن دور مصر في مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وموقفه من إقامة منطقة مخيمات للاجئين في بلاده، قال إن بلاده «استضافت 5 ملايين لاجئ تم دمجهم مع المجتمع المصري دون الحاجة إلى إقامة معسكرات»، بحسب صحيفة «المال» المصرية.

 

وكانت المفوضية المصرية لشؤون اللاجئين، قدرت أعداد اللاجئين في البلاد بنحو 186 ألف لاجئ، بينهم حوالي 131 ألف سوري.

 

ووفق إحصاء صدر عن شبكة «راديو سوا» الأمريكية، وضع مصر في المركز الخامس ضمن دول الجوار التي تستوعب اللاجئين السوريين، حيث قدرت أعدادهم بـ132 ألف لاجئ لا يعيش أي منهم داخل مخيمات، كما هو الحال في بعض الدول.

 

وبحث «السيسي»، مع المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل»، التي تزور مصر حاليا لمدة يومين، أزمة اللاجئين إلى أوروبا.

 

وتواجه «ميركل» التي ستخوض انتخابات في سبتمبر/أيلول، ضغوطا شديدة للحد من عدد طالبي اللجوء إلى ألمانيا، بعد أن واجهت انتقادات كثيرة حتى داخل معسكرها المحافظ لفتحها الباب أمام أكثر من مليون مهاجر في عامي 2015 و2016.

 

وكانت الحكومة الألمانية قد حثت حكومات دول المغرب العربي ومصر على تكثيف الرقابة على الحدود وتسريع عمليات إعادة المهاجرين الذين رفضت طلبات لجوئهم.

 

وشهدت أوروبا تدفق نحو 1.3 مليون مهاجر ولاجئ انطلقوا من دول مختلفة عام 2015 أغلبهم فروا من الحروب وشظف العيش والاضطهاد السياسي في الشرق الأوسط وأفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى