AlexaMetrics مستشفى في دبي يحتجز ميتا لتسديد تكاليف علاجه ! "شاهد" | وطن يغرد خارج السرب

مستشفى في دبي يحتجز ميتا لتسديد تكاليف علاجه ! “شاهد”

 

أثارت قصة حجز مستشفى بالإمارات العربية المتحدة، لجثمان مريض كان يتعالج فيه صدمة كبيرة في موريتانيا.

 

وقالت مصادر خاصة لـ “وطن” إن ذوي المتوفى أمادو جانغ، يعيشون منذ أول أمس، حالة من الذهول والاستغراب بسبب منع المستشفى الإيراني في دبي من السماح لهم بنقل جثمان قريبهم لدفنه في بلاده.

 

ويقوم المستشفى بحجز الجثمان، الذي يقول المسؤولون فيه إنه مطالب بتسديد مبلغ مائة وعشرة آلاف درهم إماراتي، ما يزيد على (10 ملايين أوقية) هي تكاليف علاجه في المستشفى.

17077980 703268399845246 2002902017 n

و عمل “أمادو جنك” وهو موريتاني الجنسية، سابقا في شرطة الإمارات، حيث كان من بين أوائل من سافر إليها من الموريتانيين في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وظل يعيش هناك حتى يوم وفاته الإثنين الماضي بالمستشفى الإيراني بدبي.

 

و ذكر صديق لـ “جنك” يوجد حاليا بالإمارات، إن الفقيد اختار بعد مغادرته الطوعية لسلك الشرطة في الإمارات، الاستقرار في دبي و العمل في مجال التجارة، لكنه اضطر بعد أن بدأت تظهر عليه أعراض مرض الفشل الكلوي إلى استدعاء أسرته لمساعدته في العلاج.

 

و بعد أن أزدادات عليه الضغوط بسبب تكاليف العلاج قرر إعادتها إلى موريتانيا سنة 2014 ليبقى وحيدا تحت رعاية بعض الأصدقاء.

 

وقد تحمل “جنك” الذي لا يملك ضمانا صحيا، ممارسة بعض الأعمال لدفع تكاليف علاجه حتى عجز و انسدت أمامه الأبواب، و لم يكن أمامه إلا أن يلجأ إلى المستشفى الإيراني بدبي الذي ظل يتعالج فيه حتى يوم وفاته.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *